الاثنين، 2 مايو، 2011

ميسي يبحث عن ضحية جديدة بتحطيم رقم نيستلروي


هدفان فقط يفصلان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي "محطم الأرقام القياسية" عن كسر رقم الهولندي رود فان نيستلروي باعتباره أفضل اللاعبين تسجيلاً للأهداف في موسم واحد ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حينما يلعب برشلونة ضد ريال مدريد الإسباني غدًا في إياب نصف نهائي أبطال أوروبا.
وسبق لفان نيستلروي أن سجَّل 12 هدفًا في دوري الأبطال موسم 2002/2003، فيما أحرز نجم برشلونة 11 هدفًا حتى الآن في النسخة الحاليَّة من البطولة التي بات فريقه فيها على بُعد خطوة من خوض النهائي الذي يُقام على استاد "ويمبلي" في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
وبعد أن أحرز هدفي الذهاب اللذين فاز بهما فريقه 2-0 في إستاد "سانتياجو برنابيو"؛ لم يعد مستبعدًا أن يتمكَّن ميسي من تسجيل ثنائية جديدة.
وحتى لو حافظ ميسي على معدله الطبيعي للتهديف في دوري الأبطال، سيعادل رقم فان نيستلروي؛ حيث أحرز الأرجنتيني 11 هدفًا في 11 مباراة.
بدوره، كان فان نيستلروي قد أحرز أهدافه الـ12 في 14 مباراة، خلال نسخة البطولة التي كانت تجرى حينها في مرحلتي دوري مجموعات. وخرج فريقه في ذلك الوقت على يد مانشستر يونايتد الإنجليزي من دور الثمانية.
وتحطِّم الأرقام التهديفية لميسي كل الحدود في الموسم الحالي؛ حيث سجل حتى الآن 52 هدفًا في 50 مباراة رسمية في مختلف البطولات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة