الثلاثاء، 3 مايو، 2011

صحيفة ميرور : بن لادن كان مولعا بنادي أرسنال


ذكرت العديد من وسائل الإعلام الأوروبية أن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي لقى حتفه قبل نحو يومين على يد القوات الخاصة الأمريكية في باكستان كان مولعا بتشجيع نادي ارسنال وقد حضر العديد من مباريات الفريق على ملعبه القديم :" هايبري " قبل إنشاء ملعبه الحالي " استلا الإمارات ".
ووفقا للصحيفة " ميرور فوتبول " أن أسامة بن لادن زار لندن مرة وحرص على متابعة ناديه المفضل " المدفعجية " حيث تابع لقاء الفريق أمام ستاندر لييج البلجيكي في كأس الكؤوس الأوروبية على ملعبه السابق في " هايبري" في وسط لندن والتي انتهت بفوز أرسنال 7/0.
كما أشارت الصحيفة إلى متابعة بن لادن للقاء ارسنال أمام باريس سان جيرمان الفرنسي والذى انتهت بفوز ارسنال بهدف نظيف ، ثم مباراة آرسنال أمام بارما الإيطالي في نهائي المسابقة وانتهت ايضا بفوز ارسنال بهدف نظيف .
ووفقا للعريبة فان الجريدة استندت إلى كتاب صدر للمؤلف آدم روبنسون تناول فيه السيرة الشخصية لأسامة بن لادن وقد ذكر فيه مدى ولع بن لادن بنادي ارسنال تحديدا , لدرجة انه اشترى من احد متاجر لندن قميصا لنجم الفريق ايان رايت وأهداه لنجله عبد الله .
وأردف الكاتب إلى أن بن لادن عقب هذه الفترة انتقل من السعودية إلى أفغانستان ثم انشغل بعملياته العسكرية التي استهدفت السعودية والولايات المتحدة وتوقف عن تشجيع نادي ارسنال .
وانتشرت على الفيس بوك نكات تتعلق بولع بن لادن بنادي أرسنال واستهزاءً بالنادي الانجليزي الذي رفض التعليق على هذا الأمر في البداية قبل أن يصدر بيانا عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي راح ضحيتها آلاف من الأمريكيين جراء عملية إرهابية قام بها بن لادن ببرج " مبنى التجارة العالمي " وأكد فيه أن ما تناولته الصحف بشأن ارتباط بن لادن بالنادي أمر لا يستدعي كل هذا الاهتمام، وأكد النادي أن زعيم تنظيم القاعدة لن يكون موضع ترحيب في "هايبري" في المستقبل.
وعلى موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تبادل الزوار صوراً مركبة أظهرت بن لادن مرتدياً قميص آرسنال، مع تعليقات ساخرة تقول إنه العاشق الكبير لـ"المدفعجية" وأحد كبار مشجعيه في السنوات الماضية، وهو ما استفز مشاعر بعض محبي آرسنا

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة