الجمعة، 6 مايو، 2011

الأهلى يرفض التفريط في الصقر وجدو



رفض الجهاز الفني للنادي الأهلى بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه مبدأ التفريط في الثنائى أحمد حسن ومحمد ناجى "جدو" مؤكدَا تمسكه ببقائهما بين صفوف الفريق، وليست هناك أي نية لبيعهما.
وأوضح عبدالحفيظ مدير الكرة أن الجهاز الفنى يحتاج إلى جميع اللاعبين، مؤكدا النية لفتح باب المفاوضات مع أحمد حسن الذى ينتهى عقده بنهاية الموسم الحالى عقب لقاء زيسكو الزامبي يوم الأحد المقبل، حيث إن المدير الفنى ينتظر عودته إلى مستواه.
وأعطت إدارة الكرة بالأهلى برئاسة حسن حمدى حرية بقاء أحمد حسن وفق رؤية الجهاز الفني ويفتح بعدها باب المفاوضات وفق الطرق الشرعية المعروفة فى النادى.
أما محمد ناجي "جدو" فمازال بعيدًا عن مستواه الحقيقى الأمر الذى يتسبب فى بقائه بعيدًا عن التشكيلة الأساسية للأهلى على الرغم من امتلاكه مقومات عديدة، حيث ينفرد بلقب هداف الفريق.
وأعلن عفت السادات المرشح الأقوى لرئاسة نادى الاتحاد السكندرى أنه سيرسل فاكسا رسميا لمسئولى الأهلى من خلال مدير عام النادى ليتفاوض بشأن محمد ناجى "جدو" ومعرفة مصيرأحمد حسن، في الوقت الذي أعلن فيه عدلى القيعى مدير إدارة التعاقدات بالأهلى عن عدم وصول أي عروض رسمية للقلعة الحمراء بشأن الثنائي حسن وجدو، وفى حالة وجود رغبة لأي ناد فى ضمهما سيعرض الأمر على إدارة الكرة وبالتشاور مع الجهاز الفنى يحسم الأمر.
يذكر أن الأهلى يرغب فى ضم أوتوبونج لاعب الاتحاد السكندري خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة عقب تألقه مع ناديه فى الفترة الماضية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة