الجمعة، 6 مايو، 2011

مورينيو يواجه عقوبة قاسية جداً لانتقاده الاتحاد الأوروبي

أكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو سيواجه عقوبة قاسية تصل إلى (7) مباريات لانتقاده الاتحاد الأوروبي في أعقاب خسارته لمباراة الذهاب (2/0) ضد برشلونة في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وأشار المدرب البرتغالي إلى أنه من المستحيل الفوز على برشلونة في ظل المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للفريق الكتلوني في البطولة الأمر الذي سيجعله يتلقى عقوبة صارمة من الهيئة الأوروبية لكرة القدم والتي ستجتمع اليوم لإصدار قرارها النهائي.

وسيتم استخدام هذه العقوبات لتكون رادعة للآخرين بيد أن التقرير يدعي أيضاً بأن ريال مدريد ومورينيو على استعداد لبحث القضية في محكمة التحكيم الرياضية إذا ما فرض الاتحاد الأوروبي حظراً طويلاً على البرتغالي الذي خرج من المنافسات على يد البارسا (3/1) في مجموع المباراتين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة