الخميس، 5 مايو، 2011

شكوك حول لحاق أبوتريكة بموقعة زيسكو الزامبي الأحد المقبل


يحسم اليوم الجهاز الفني للاهلي مصير محمد ابوتريكه قائد الفريق من اللحاق بمباراة زيسكو الزامبي .والتي ستقام ليلة الاحد المقبل باستاد القاهرة في لقاء الاياب في دورالـ16 والتي انتهي لقاء الذهاب قبل اسبوعين بالتعادل السلبي

 وخضع ابوتريكه لاجراء اشعة امس علي سمانة القدم اليمني لقطع الشك باليقين حول مسالة مشاركته والتي باتت محل شك من جانب الجهاز الطبي الذي يخشي علي اللاعب من تفاقم الاصابة مما ادي الي تأجيل قرار مشاركته الي مابعد مران اليوم..ويحاول ابوتريكه اقناع الجهاز الطبي بانه جاهز للمباراة الا ان الواقع يقول عكس ذلك. يذكر ان الاصابة ابعدت اللاعب عن مباراة الجونة الاخيرة بعد شعوره بالم شديد قبل المباراة السابقة مما دفع الجهاز الطبي الي ابعاده مفضلا راحته حتي لاتسوء الامور.
وكان الفريق ادي مرانه امس بمشاركة جميع اللاعبين ما عدا الثنائي سيد معوض و محمد شوقي اللذان مازالا في طور التأهيل الاانه من المرجح مشاركتهما في مران اليوم ولحاقهما بالمباراة امر لاشك فيه.. وظهر في المران محمد بركات وعاشور الاان الاول تعرض لكدمة في نفس المكان الذي ابعد اللاعب عن تدريبات اليومين الماضيين غير ان ذلك لن يكون سببا في غيابه عن اللقاء.
حرص الجهاز الفني خلال مران الامس علي ضرورة التنظيم الجيد داخل الملعب ووضع لاعبئ زيسكو تحت ضغط مستمر للاستفادة من الهفةات التي سيولدها الضغط المستمر علي دفاعات المنافس.. واعطي بيدرو ويوسف اهتماما بالاداء الهجومي للفريق بعد ظاهرة اهدار الفرص السهله في المباريات الاخيرة وهو مادفع الجهاز الفني الي اللجوء الي تدريب اللاعبين علي التسديد من خارج منطقة الـ18 بالاضافة الي الاهتمام بالكرات الثابته وتنفيذها عبر جمل فنيه مركبة ينفذها اللاعبون.و يغيب عن صفوف الفريق احمدحسن وامير سعيود لعدم قيدهما في القائمة الافريقية بناء علي رؤية فنية للجهاز الفني. وسلم الارجنتيني اوسكار تقريرا الي مانويل جوزيه المدير الفني حول لقاء الذهاب مع زيسكو وتضمن التقرير تفاصيل فنيه ونقاط الضعف والقوة في صفوف المنافس الزامبي اضف الي ذلك ملاحظات اخري تضمنها التقرير والتي لاشك ستكون مثار اهتمام جوزيه اثناء الاستعداد للمواجهة المرتقبة الاحد المقبل
وطالب الجهاز الفني اللاعبين بضرورة حسم المباراة مبكرا وعدم منح لاعبي زيسكو الدخول في اجواء اللقاء وحرمانهم من اي امل لهم.
ومن ناحية أخري أصدر مجلس إدارة النادي الأهلي بيانا جاء فيه.. تابعنا بكل قلق ما تعرضت له حافلة الفريق الأول عند وصولها إلي مدينة بورسعيد مساء الخميس الماضي لأداء مباراة مع فريق النادي المصري, وهو ما عرض حافلة الفريق لخطر حقيقي بعد رشقها بالحجارة ذهابا وعوده حيث تم تكسير حافلة الفريق قبل المباراة بـ24 ساعة.. بالاضافة إلي ما تعرضت له جماهير النادي في بورسعيد وإجبارها علي العودة وحرمانها من دخول المباراة ومساندة فريقها..
وعليه ناقش مجلس الإدارة في إجتماعه مساء الأربعاء الموقف كاملا.. ويتحفظ علي قرار السيد محافظ بورسعيد بعدم السماح لغالبية جماهير النادي الأهلي لحضور المباراة وعدم قيامه بواجباته في تأمين هذه الجماهير.. ويرفض المجلس تصريحاته الكثيرة والمغلوطة في هذا الشأن..
والتزاما بالشرعية واللوائح المنظمة قرر مجلس الإدارة رفع الأمر إلي الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلي المسئول الأول عن الرياضة المصرية وهو المجلس القومي للرياضة ومطالبته بما يلي:
< ضرورة التحقيق لتحديد المسئول عن عدم حماية اللاعبين والجماهير في بورسعيد مما عرضهم للخطر. وضرورة اتخاذ قرارات واضحة وحاسمة من شأنها توفير الحماية لكل اللاعبين في كافة الأندية.
< التحقيق في منع غالبية جماهير الأهلي من حضور المباراة وحرمان الفريق من دعمهم أثناء المباراة.. وعدم توفير التأمين المناسب لهم.
< مطالبة اتحاد الكرة بصفته المسئول عن مسابقة الدوري حث لجنة المسابقات علي أتخاذ القرارات الرادعة والحاسمة للحفاظ علي انتظام المسابقة وتوفير العدالة بين الجميع.
حيث أن العديد من قرارات اللجنة تجاهلت بنود لائحة المسابقة وفيها الكثير من المغالطات والمجاملات التي رفض الأهلي التعليق عليها في السابق بهدف استمرار المسابقة..
وفي نفس الوقت يتقدم مجلس إدارة الأهلي بالشكر للحاكم العسكري ببورسعيد لتجاوبه السريع وقراره الصائب بالسماح لما تبقي من جماهير الأهلي بدخول المباراة. والعمل علي تأمين حافلة الفريق حتي مغادرتها بورسعيد..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة