الاثنين، 2 مايو، 2011

فى إياب نصف نهائى "أبطال أوروبا".. التاريخ في جانب الريال والواقع يساند برشلونة

عندما يقف لاعبو برشلونة مساء الثلاثاء على أرض ملعب كامب نو لمواجهة ريال مدريد فى إياب نصف نهائى دورى الأبطال فانهم لن يكونوا مطالبين فقط بالفوز من أجل ضمان التأهل، بل سيكون عليهم أيضا أن يتحدوا التاريخ والماضى لإعادة كتابة التاريخ من جديد، لأن تاريخ نتائج لقاءات الفريقين بنفس الدور يقف بجانب النادى الملكى، لكن الروح والقيادة الجيدة وواقعية الأداء تقف بجانب النادى الكاتالونى، فبعد أكثر من 50 عامًا كان أول لقاء بينهما فى الدور نصف النهائى فى موسم 1959- 1960 وكان اللقاء الثانى موسم 2001-2002 واللقاءان انتهيا بفوز الفريق الأبيض والصعود إلى الدور النهائى.

فمنذ أكثر من خمسين عاما وتحديدا فى موسم 1959-1960 تقابل الفريق الكاتالونى مع الفريق الأبيض فى مباراة الذهاب على ملعب الريال – كما هو الحال فى الموسم الحالى – وكانت النتيجة فوز الفريق الملكى بنتيجة 3/1 أحرز الأهداف (دي ستيفانو"هدفين" ، وبوشكاش) للريال وأحرز الهدف الوحيد لبرشلونة (مارتينز)، وانتهت مباراة العودة أيضا بتغلب الفريق الريال بنتيجة 3/1 أحرز أهداف الريال (بوشكاش "هدفين" ،وجينتو) ، وأحرز هدف برشلونة (كوسيس) وصعد الريال إلى الدور النهائى ليقابل إنتراخت فرانكفورت ويحرز اللقب الخامس بعد التغلب على النادى الألمانى بنتيجة 7/3.

أما فى موسم 2001- 2001 فقد تقابل أيضا الفريقان فى الدور النصف النهائى للبطولة الأوروبية ولكن كانت مباراة الذهاب على ملعب برشلونة والتى انتهت بفوز ريال مدريد بهدفين للاشئ لـ(زيدان وماكمانمان) وفى مباراة العودة على ملعب الريال تعادل الفريقان بهدف لكل منهما أحزهما (راءول) للريال، وأحرز (هليجيرا) هدف خاطئ فى مرماه، ليصعد الريال إلى الدور النهائى ويقابل بايرن ليفركوزن ويحرز اللقب التاسع للنادى الملكى ببطولة دورى أبطال أوروبا بعد تغلبه على ليفركوزن بنتيجة 2/1 لـ(راؤول، وزيدان) للفريق الأبيض و(لوسيو) للفريق الألمانى .

فهل سيكون من الصعب تكرار ما حدث فى تاريخ لقاءاتهم بنفس الدور ، ولكن الأمل مازال قائما أمام مورينو وأبنائه، فإن ريال مدريد بحاجة إلى الفوز 3/0 على ملعب "كامب نو" حتى يفوز بمجموع النتيجة الإجمالية للمباراتين في الدور النصف النهائي دوري أبطال أوروبا . فإن الفريق الأبيض ينقصه الإيمان بالوصول إلى النهائى والتغلب على غريمه التقليدى ليصل إلى ويمبلي فى المباراة النهائية يوم 28 مايو الجارى ، حيث سيحاول إحراز لقبه العاشر لبطولة أوروبا لأبطال الدورى.

لكن برشلونة بهذا الفريق القوى الذى يضم لاعبين من أحسن لاعبى العالم وهم (ميسى، إنيستا، زافى، بيكيه، فيا، دانيل الفيش، بويول) قادر على أن يتحدى التاريخ ويتغلب على الريال فى المباراة ويصعد للنهائى ويحقق اللقب الرابع بالبطولة الأوروبية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة