الثلاثاء، 10 مايو، 2011

عضو بالبرلمان البريطاني: حياتو حصل على رشوة للتصويت لقطر لاستضافة كأس العالم 2022


فجر أحد أعضاء البرلمان البريطاني قضية قد تكون حلقة جديدة من حلقات الفضائح التي تهز الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وقال داميان كولينز، عضو البرلمان البريطاني، في تصريحات نقلتها وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية للأنباء إن الكاميروني عيسى حياتو، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" وعضو اللجنة التنفيذية بالفيفا, بالإضافة إلى الإيفواري جاك آنوما ,عضو اللجنة التنفيذية بالفيفا أيضاً، قد تلقيا رشوة قدرها 1.5 مليون دولار مقابل التصويت لصالح قطر لاستضافة كأس العالم 2022.

ونقلت الوكالة عن كولينز قوله: "صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية سوف تنشر لاحقاً تحقيقاً صحفياً حول حصول حياتو وآنوما على هذه الرشوة نظير إعطاء أصواتهما لصالح قطر خلال تصويت أعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا على اختيار الدولة المضيفة لمونديال 2022".

وكانت "صنداي تايمز" قد نشرت مجموعة تحقيقات صحفية الصيف الماضي قبل التصويت على اختيار الدول المضيفة لمونديالي 2018 و2022, كشفت من خلالهم حصول التاهيتي رينالد تيماري والنيجيري آموس آدامو على رشاوى لبيع أصواتهم خلال التصويت.

وأجرى الفيفا تحقيقات بشأن هذه الاتهامات, وتم على أثرها إيقاف الثنائي واستبعادهم من التصويت على اختيار الدول المضيفة لكأس العالم 2018 و2022.

وقبل نحو 3 أيام من التصويت, كشفت هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي." عن طريق إحدى حلقات برنامج "بانوراما" حصول حياتو بالإضافة إلى عضوين آخرين بالفيفا على رشوة من إحدى شركات الرياضية في التسعينات. ولكن حياتو نفى صحة تلك الإتهامات وقام برفع دعوى قضائية على الهئية.

وجرى التصويت على اختيار الدول المضيفة لكأس العالم 2018 و2022 في الثاني من ديسمبر الماضي, ونالت روسيا حق تنظيم مونديال 2018، في الوقت الذي خرجت فيه إنجلترا من سابق التصويت من الجولة الأولى. فيما ظفرت قطر بحق تنظيم مونديال 2022, لتكون أول دولة عربية تستضيف كأس العالم, وينظم المونديال للمرة الأولى أيضاً في منطقة الشرق الأوسط.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة