الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

بالصور والفيديو: للنساء والأطفال فقط !! فنربخشة يخوض مباراتين بدون جمهوره من الرجال


في محاولة من الاتحاد التركي لكرة القدم للحد من العنف في الملاعب, طبق الاتحاد أسلوبا جديدا بعد إعلانه عن توقيع عقوبة بمنع الجماهير من الرجال من حضور مباراتين لفريق فنربخشة, ليسمح فقط للنساء والأطفال أقل من 12 عاما بحضور المباريات مجاناً في سابقة تعد الأولى من نوعها في العالم.
وكان الاتحاد التركي قد وقع عقوبة علي نادي فنربخشة بخوض مباراتين بدون جمهور إثر أحداث الشغب الذي شهدها لقاء الفريق الودي أمام نادي شاختار دونيتسك الأوكراني في إطار استعدادات النادي التركي لانطلاق الموسم الجديد حيث اندفعت الجماهير لاقتحام ملعب المباراة ما أدى إلى إلغائها, إلا أن الاتحاد التركي عاد وخفف العقوبة سامحاً للنساء والأطفال فقط بحضور المباراتين.
وبالفعل, بدأت الجماهير الزحف إلى ملعب اللقاء لتظهر العديد من الطوابير حول ملعب سوكرو ساراكوجلو حيث كانت العديد من النساء تحمل أطفالها الرضع مرتدين قمصان الفريق الصفراء ليمتلئ الملعب بعدد ضخم من مشجعيه وصل إلى واحد وأربعين ألف متفرج في لقاء الدوري أمام نادي مانيسا سبور الذي أقيم أمس في العاصمة التركية إسطنبول وانتهي بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وبمجرد دخول لاعبي الفريقين إلى الملعب بدأت مشجعات فنربخشة في تحية اللاعبين بالقاء الورود علي لاعبي الفريق الخصم في تحية خاصة لكتيبة مانيسا سبور.
وأعربت ياسمين ميرسيل أحد أعضاء المجلس التنفيذي لنادي فنربخشة قبل انطلاق اللقاء عن سعادتها قائلة: "هذا يوم تاريخي, فلأول مرة في العالم تتابع النساء والأطفال فقط المباراة, ولن يكون هناك أي اختلاف, فمشجعات النادي يحفظن عن ظهر قلب الأغاني والأهازيج الخاصة بتشجيع الفريق".
وأكدت وكالة أنباء "أناتوليا" الإخبارية التركية أن التجربة تعد نجاحا غير مسبوق بكل المقاييس للاتحاد التركي في محاولته القضاء علي عنف الملاعب.
وأعرب أليكس دي سوسا قائد فريق فنربخشة عن دهشته قائلا:"هذا المشهد سيبقي في ذاكرتي للأبد, فلن تستطيع دائما رؤية هذا العدد الضخم من النساء والأطفال في مباراة لكرة القدم".

وأكد المدافع جوزيف يوبو على كلام زميله قائلا:"أعتقد أننا علينا أن نوجه الشكر للسيدات للقدوم هنا وتشجيعنا, فمن الصعب لعب مباراة لكرة القدم دون مشجعين".
أما بالنسبة للفريق الضيف, فقال عمر آيسان لاعب وسط مانيسا سبور:" لقد كان جوا ممتعا أدخل السرور إلى قلوبنا جميعا".
يشار إلى أن نادي فنربخشة سيستكمل عقوبته بلعب مباراته المقبلة أمام فريق إسطنبول المقررة في الأول من أكتوبر المقبل في حضور الجماهير من النساء والأطفال أيضا.. وبدون حضور أي شخص من الجنس الخشن!!.












  

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة