السبت، 24 سبتمبر، 2011

الريال يستعيد الروح بسداسية في مرمى فاليكانو ويعود للمنافسة بقوة.....فيديو


ريال مدريد يضرب رايو فاليكانو بسداسية
استعاد نادي ريال مدريد الروح وسحق ضيفه رايو فاليكانو بستة أهداف لهدفين في المباراة التي جرت بينهما على ملعب السانتياغو بيرنابيو في المرحلة الخامسة من الدوري الاسباني .

سجل أهداف الريال رونالدو ثلاثية في الدقائق ٣٨ و٥١ و ٨٤ وهيغواين في الدقيقة ٤٥ وفاران ٦٧ وبنزيما ٧٣ في حين سجل أهداف فاليكانو ميشو في الدقيقة ١ و٥٥ .

المباراة بدأت بشكل صاعق ومرعب لرايو فاليكانو الذي تمكن من التسجل عبر ميشو في أول خمسة عشر ثانية واضعاً أصحاب الأرض " المهزوزين أساساً " في موقف محرج وصعب للغاية خاصة بعد سلسلة من النتائج المخيبة الماضية، فما كان من ريال مدريد إلا أن تحول فوراً من الحالة المتوازنة الهجومية إلى الحالة الهجومية الخالصة فبدأ الضرب عبر جميع أسلحته انطلاقاً من دي ماريا مروراً بكاكا وهيغواين وانتهاءاً بكريستيانو رونالدو لكن هذا الاندفاع الهجومي كاد أن يكلف الفريق هدفاً ثانياً بسبب  مرتدات فاليكانو الخطيرة عبر بيتي والسنغالي بانغورا لكن كاسياس كان بالمرصاد .

الريال زاد من ضعطه الهجومي بعد قيام مورينيو بتبديل مبكر سحب من خلاله لاسانا ديارا وأنزل مسعود أوزيل ليهاجم الريال فعلياً عبر خمسة لاعبين مدعومين من مارسيلو ليزداد الضغط بشكل مرعب ويأتي الفرج عبر كريستيانو رونالدو الذي فك عقمه التهديفي المستمر منذ ثلاثة مباريات بعد تمريرة مميزة من ريكاردو كاكا ، ولم يتوقف الريال عند هذا الحد بل استمر مهاجماً بشكل مرعب ليستغل هيغواين كرة مقشرة من راموس الذي عكس كرة ألونزو المرفوعة وبها انتهى الشوط لمصلحة الريال عكس ما بدأ .

نهج الريال الهجومي المرعب استمر في الشوط الثاني منذ اللحظة الأولى ليثمر عن ضربة جزاء مبكرة ترجمها كريستيانو رونالدو هدفاً آخر ليظن الجميع أن المباراة انتهت لكن رايو فالكانو عاد إليه بهدف رأسي عبر ميشو لتبدأ المواجهة من جديد .

عاد الريال لمواجهة الأوضاع المعقدة مجدداً بعد أن تم طرد دي ماريا إثر تلقيه بطاقة صفراء ثانية بتهمة اللمس المتعمد باليد فما كان من مورينيو إلا أن قام بتبديل مزدوج أخرج على إثره كاكا وهيغواين وأدخل سامي خضيرة لتعزيز الدفاع وبنزيما للمحافظة على التوازن الهجومي وقد نجح هذا الأمر عندما أعاد الريال الفارق إلى هدفين عبر فاران الذي سجل بالعقب هدفاً للذكرى مستغلاً كرة أوزيل الركنية .

السعي المتواصل من ريال مدريد أكسبه ركلة جزاء جديدة بعد عرقلة رونالدو المنفرد لينفذها هو بنفسه ويسجل الهدف الثالث له والسادس لفريقه معلناً تفجره المرعب بعد صيام ثلاث مباريات لتثبت النتيجة عند هذا القدر وتنتهي المباراة بفوز كبير للريال أعاده إلى سكة المنافسة على اللقب بعد أن ابتعد عنها قليلاً
.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة