الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

الاهلي يواصل مسلسل الهزائم و يودع الكاس.....الهدف حصري



فاجأ إنبي نظيره الاهلي وخطف منه بطاقة التأهل لدور الثمانية لكأس مصر بعد التغلب عليه في المباراة التي أحتضنها أستاد القاهرة.

وعاند التوفيق لاعبو إنبي حيث تصدت العارضة والقائم لهدفين محققين للفريق البترولي كاد أن يتقدم بهم على الاهلي، وذلك قبل ان يخطفوا هدف الفوز في الشوط الثاني.

ورغم ان محاولات الاهلي كانت الأكثر خلال أول الأشواط إلا أن الثنائي الأمامي سواء جدو أو فضل ظهرا في أسوأ حالاتهما وساعدا إنبي على نظافة شباكه، وكذلك في الشوط الثاني غاب هجوم الاهلي عن الظهور.

ولم ينجح مانويل جوزية المدير الفني للأهلي في تعديل أوضاع فريقه ليتجاوز نظيره البترولي الذي نجح في إحكام غلق المباراة أمام نظيره الأحمر.

حظ إنبي يمنعه من التقدم

بدأ الاهلي ضاغطاً على مرمى أبو جبل فحاول أبو تريكة صناعة أول الفرص على مرمى إنبي فلعب كرة بالكعب ولكن لم تصل لمحمد فضل.

وحاول فضل في فرصة أخرى إختراق دفاع إنبي والتسديد على المرمى البترولي ولكن الكرة تصل بسهوله ليد الحارس محمد أبو جبل.

وأنتظر إنبي حتى الدقيقة 7 ليظهر لاول مرة على مرمى شريف إكرامي في كرة تمر بعيده عن مرمى شريف إكرامي.

وفي الدقيقة 10 يضيع محمد ناجي "جدو" فرصة هجوم مرتد على مرمى إنبي عندما لعب الكرة قصيرة لمحمد فضل لتسهل مهمة دفاع الفريق البترولي في إقتناصها.

وبعد دقيقتين فقط يحاول أحمد شديد قناوي إستغلال ركلة حرة مباشرة في التسديد على مرمى أبو جبل لكن يتصدي لها الحارس ويحولها بعيداً ليسددها مجدداً احمد فتحي ولكن أعلى كثيراً من العارضة.

ويضيع أبو تريكة محاولة جديدة للأهلي في الدقيقة 15 بعدما سدد كرة من ركلة حرة مباشرة بجوار القائم الأيمن لمرمى أبو جبل.

وفي الدقيقة 20 يضيع هدف مؤكد لإنبي بعدما سدد اللاعب الشاب محمود كهربا كرة أعلى من شريف إكرامي لحظة خروجه ولكن ترتطم في عارضة المرمى الخالي وترتد لأحمد روؤف الذي سددها بجوار مرمى الأهلي.

ويرد الاهلي بالإستحواذ على الكرة ومحاولة الوصول لمرمى أبو جبل مستغلاً الاجناب وخاصة الجانب الأيسر عند شديد قناوي.

وظهر قناوي بشكل مميز في المباراة، خاصة بالعرضيات المتقنه التي لم يستغلها مهاجمو الأهلي في هز شباك أبو جبل.

وفي الدقيقة 32 يساعد محمد ناجي "جدو" إنبي في الحفاظ على نظافه شباكه بعدما تصدى بجسده لتسديدة محمد أبو تريكه نحو مرمى أبو جبل.

ويتصدى قائم مرمى الاهلي لكرة في الدقيقة 40 من محمد ناصف الذي استلم رأسية روؤف داخل منطقة الجزاء ليطلق كرة صاروخية لكن في قائم شريف إكرامي ليضيع هدف جديد لإنبي.

ويعاود الاهلي في الدقائق الأخيرة للمباراة محاولاته لإقتناص هدف التقدم، ولكن تضيع محاولات الفريق الاحمر دون جدوى لينتهي الشوط بالتعادل.

جوزية يسقط الاهلي

دفع مختار مختار بصالح جمعة ليستعيد السيطرة بواسطة لاعب الوسط على منطقة العمليات، وبالفعل دخل إنبي الشوط الثاني بمحاولات للضغط على دفاعات الأهلي لحصد هدف مباغت يحصد به الفوز على حساب الفريق الأحمر.

ولم يصل الأهلي بقوة على مرمى أبو جبل فكانت الكرة الاولى لمحمد ناجي "جدو" لكن تصل ضعيفة في يد الحارس أبو جبل.

وفي الدقيقة 58 ينزل المهاجم الإيفواري ديفونية بدلاً من الشاب كهربا، ليعتمد إنبي على الهجوم المرتد مستغلاً سرعة اللاعب الإفريقي.

وكاد خطأ دفاعي للاعبي الاهلي أن يتسبب في أول الأهداف في المرمى الاحمر بعد كرة قصيرة لإكرامي كادت تصل للاعبي الفريق البترولي لولا تدخل الحارس.

ولكن رامي ربيعه يعيد أخطاء الدفاع الأحمر في الدقيقة 66، وذلك بعدما أستلم ديفونية الكرة داخل منطقة الجزاء ليلعب الكرة عرضية أرضية لكن يقوم مدافع الأهلي بدور مهاجمي الفريق البترولي ويضع الكرة في شباك فريقه.

وفي الدقيقة 72 يدفع مانويل جوزية المدير الفني للأهلي بثلاثة تغييرات دفعة واحدة بنزول وليد سليمان وعبد الله السعيد وفابيو جونيور، بدلاً من أحمد شديد قناوي ومحمد أبو تريكة ومحمد فضل.

وكثف الاهلي محاولاته من أجل إدراك هدف التعادل، خاصة الثلاثي الأهلاوي البديل الذي تولى المهام الهجومية على دفاعات الفريق البترولي.

وتراجع لاعبو إنبي للأداء الدفاعي، وفي المقابل أعتمدوا على الكرات المرتدة وخاصة على الثنائي ديفونيه وأحمد رؤوف.

وحاول عبد الله السعيد من ركلة حرة مباشرة أن يسجل التعادل لكن ترتطم بحائط إنبي لتضيع الكرة التي أرتدت لوليد سليمان ولعبها بعيدة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة