الأحد، 15 مايو، 2011

فيرغسون يبدأ الحرب: في ويمبلي سننهي الجدل حول برشلونة


بدأ السير أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي بشحن معنويات لاعبيه مبكرا قبل لقاء برشلونة الأسباني في نهائي دوري الأبطال في 28 من هذا الشهر على ملعب ويمبلي الإنجليزي.

مانشستر يونايتد احتفل بالأمس بحصد اللقب رقم 19 للدوري الإنجليزي، لكنه سيواجه برشلونة في النهائي ونظرة الانتقام لا تفارقه بعد أن هزم من الفريق الكاتالوني في نهائي 2009 للبطولة.

وقال المدرب المخضرم في لقاء نشرته صحيفة "ميرور" الإنجليزية بالأمس: "الفوز على برشلونة سينهي الجدل حول ذلك الفريق، إنه بمثابة تحدي لهم في ملعب ويمبلي. أنا أعلم بأننا سنلعب أمام فريق كبير، لكن هل سيكون أكبر منا؟".

وأضاف فيرغسون: "ليس من المهم من أين يأتي التحدي، لكن علينا أن نقف على أرجلنا ونثبت للجميع من هو مانشستر يونايتد، والفريق الذي لن يستسلم هو الفريق الكاسب ليلتها. على غوارديولا ولاعبيه أن يعلموا بأننا نملك قوة هجومية ضاربة، فإذا كان لديهم ميسي وتشابي وفيا فنحن نملك روني وهيرنانديز".

وقال أيضا: "هل شاهدتم مبارتنا أمام تشلسي في الأسبوع الماضي؟ تشلسي حامل اللقب وأكثر الفرق خطورة علينا في المواسم الستة الأخيرة، ومع كل هذا أثبتنا بأننا كبار أمام الكبار".

وختم فيرغسون حديثه قائلا: "التعطش للانتصار دائما موجود وهذا جانب من وظيفتي. سأختار اللاعبين بعناية لهذه المباراة وكل اللاعبين الذين أملكهم في الفريق واللذين تربوا في القلعة الحمراء لديهم ذاك التعطش لمعانقة الكؤوس".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة