الخميس، 19 مايو، 2011

الأهلي يستضيف الإنتاج الحربي ويطمح لخطف الصدارة من الزمالك


تبرز المواجهة بين الأهلي والإنتاج الحربي كونها خطوة لاستمرار تقدم حامل اللقب نحو احتلال القمة من الزمالك، واختبار قوي لطموح وقوة الإنتاج غداً الجمعة 20-05-2011، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

يلعب غداً أيضاً المصري مع حرس الحدود، واتحاد الشرطة مع انبي، وتستكمل السبت فيلتقي المقاولون العرب مع الزمالك، وطلائع الجيش مع بتروجيت، والجونة مع سموحة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، تأجلت مباراتا الاتحاد السكندري مع وادي دجلة، ومصر المقاصة مع الاسماعيلي لدواعٍ أمنية.

الأهلى أدى تدريبه مساء الأربعاء استعداداً للقاء الإنتاج الحربي وسط روح معنوية عالية من جميع اللاعبين أملاً في حجز مكان في تشكيلة الفريق ونيل إعجاب المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه.

وظهر كل من حسام غالي وحسام عاشور وأحمد حسن والجزائري أمير سعيود ومحمد عبد الفتاح بمستوى جيد في التدريب حيث بدا واضحاً أن جوزيه سيعتمد عليهم في اللقاء بعدما ركز معهم طويلاً على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية في الملعب، وقد يعود أحمد حسن لقيادة الفريق منذ بداية اللقاء، مع وجود محمد أبو تريكة كورقة رابحة على دكة البدلاء.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن الأهلي تفوق على الإنتاج الحربي في كل لقاءاته السابقة منذ صعود الإنتاج للدوري الممتاز عام 2009، فتغلب عليه ثلاث مرات.

الزمالك المتصدر استعد بدوره للقاء المقاولون بشكل مختلف إثر الروح المعنوية التي اكتسبها الأخير بعد فوزه على الاسماعيلي في عقر داره ووصوله إلى النقطة 19 في المركز الرابع عشر بعدما ظل حبيس النقطة 13 فترة طويلة.

لم يخسر الزمالك أمام المقاولون في جميع اللقاءات التي جمعت بينهما في الدوري منذ 1999، حيث التقى الفريقان 18 مرة، ففاز الزمالك في 12، وانتهت 6 لقاءات بالتعادل.

الفوز الأخير للمقاولون على الزمالك يعود إلى عام 2004 في بطولة كأس السوبر بنتيجة 4-2.

لكن الزمالك يخشى من سلسلة نزيف النقاط منذ انطلاق الدور الثاني مقارنة مع الأهلي الذي حقق الفوز في 5 لقاءات وتعادل في واحد حاصداً 16 نقطة من أصل 18 ممكنة ورافعاً رصيده إلى 42 نقطة بفارق نقطة عن الزمالك، الأمر الذي أصاب الجهاز الفني للزمالك ولاعبيه بالقلق من تلك المطاردة الشرسة.

وحاول حسام حسن المدير الفني للفريق زيادة الجرعة المعنوية عند اللاعبين وتحفيزهم لعدم التفريط بأي نقطة في اللقاءات القادمة إذا أرادوا الفوز بدرع الدوري الغائب عن خزائه النادي منذ 7 سنوات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة