الاثنين، 16 مايو، 2011

الاتحاد في موقف حرج بتعادله السلبي مع الجونة..والجيش يخطف التعادل من الحرس

اكتفى فريق الاتحاد السكندري بالتعادل السلبي مع فريق الجونة في الجولة الـ 21 من بطولة الدوري، والتي أقيمت على ستاد الإسكندرية ليرفع الجونة رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثاني عشر، أما الاتحاد فظل كما هو في المركز الأخير برصيد 16 نقطة، ليزداد موقفه صعوبة في البقاء في الدوري.
أما عن أجواء ما قبل المباراة وهتافات جماهير الإسكندرية ضد أنور سلامة -المدير الفني للجونة- كان لها أثرا واضحا على مجريات المباراة التي ظهرت فيها العصبية واضحة من جانب لاعبي الاتحاد بجانب الهتافات المسيئة لأنور سلامة، ولاعبي الجونة، وهو ما أدى لتأخير المباراة لحوالي 10 دقائق.
جاء الشوط الأول ضعيف المستوى من الفريقين، وظهرت العصبية والتسرع واضحة على لاعبي الاتحاد  بسبب رغبتهم في إدراك هدف التقدم، ولكن دفاع الجونة المنظم حرم الاتحاد من هدفه.
وكانت الدقائق الأخيرة من الشوط أبرز ما فيه بعدما اشتبك هاني العجيزي مع صامويل أوكران -لاعب الجونة- واشتباك لاعبي الفريقين معا في واقعة مؤسفة.
واكتفي حكم المباراة بإنذار أحمد عادل، وصامويل أوكران من الجونة وإبراهيم الشايب من الاتحاد، وفي الدقيقة 43 احتسب المجري توماس بوجناد حكم المباراة ضربة جزاء وهمية للاتحاد بعد سقوط محمد جابر  داخل منطقة الجزاء، ولكن محمد عبد المنصف -حارس الجونة- وقف لها بالمرصاد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني هاجم الاتحاد بكل خطوطه بعد نزول محمود سمير بدلاً من العجيزي، وأضاع أوتوبونج فرصة خطيرة في الدقيقة 50 من انفراد بالمرمى فشل في إيقافها، وهو ما دفع محمد عامر -المدير الفني للفريق- للدفع بأحمد جلال بدلاً منه ورد عليه أنور سلامة -المدير الفني  للجونة- برضا شحاتة بدلاً من أحمد عمران.
ورغم السيطرة النسبية للاتحاد إلا أن دفاع الجونة حرمه من الاقتراب بمرمي عبد المنصف، ودفع محمد عامر بآخر أوراقه الهجومية، بإشراك كريم فتح الله بدلاً من المدافع محمد جابر.
وكاد عرفة السيد أن يحرز هدف التقدم للجونة من انفراد بالمرمى في الدقيقة 78 من الهجمات المرتدة التي اعتمد عليها الفريق.
وتألق محمد عبد المنصف في الدقائق الأخيرة في الزود من مرماه وأنقذ مرماه من فرصتين خطيرتين من محمد المرسي في الدقيقة 80.
ولجأ انور سلامة للتأمين الدفاعي بالدفع  بحسين علي بدلاً من عرفة السيد للحفاظ على نتيجة التعادل.
وعلى ملعب المكس بالإسكندرية واصل حرس الحدود عروضه المهزوزوه بالتعادل الإيجابي مع طلائع الجيش بهدف لكل منهما.
تقدم الحرس بهدف لمحمد حامد (ميدو) في الدقيقة 50 قبل أن يتعادل  ياسين عبد العال في الدقيقة  84 ليفقد كل فريق نقطتين ثمينتين.
ورفع الجيش رصيده إلى 24 نقطة في المركز الحادي عشر.. أما الجيش فظل في المركز العاشر بنفس الرصيد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة