الجمعة، 20 مايو، 2011

بلاتر: لا أستبعد إعادة التصويت حول استضافة قطر لمونديال 2022




فجّر السويسري سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم مفاجأة كبيرة أمس، عندما أشار إلى أن هناك اتجاها قويا لتجميد استضافة قطر لكأس العالم 2022.
وبحسب صحيفة «الإندبندنت» الإنجليزية، قال بلاتر إنه لا يستبعد أن يعلن المكتب التنفيذي لـ "فيفا" إعادة التصويت حول استضافة قطر نهائيات كأس العالم 2022، في حال ثبوت وقائع الفساد التي يحقق "فيفا" بشأنها حاليا.
وكانت قطر قد فازت باستضافة البطولة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وأبدي بلاتر وقتها سعادته البالغة كون ذلك سيساعد في انتشار كرة القدم في أرجاء الكرة الأرضية على حد قوله، إلا أن موقف رئيس "فيفا" تجاه قطر تغير تماما في الآونة الأخيرة، ولاسيما بعد ترشح القطري محمد بن همام لمنافسته على رئاسة (فيفا).
يذكر أن انتخابات رئاسة (فيفا) ستجري مطلع حزيران (يونيو) المقبل، وسط منافسة ثنائية بين بلاتر وابن همام. ويبدو أن بلاتر بدأ في استخدام أسلحته الثقيلة لتوجيه رسالة تهديد حازمة لمنافسه.
من جانب ثان، أفادت تقارير صحافية أمس أن القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد ينسحب من المنافسة على الانتخابات الرئاسية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعدما شعر بخطورة موقفه قياسا بالدعم الذي يلقاه منافسه السويسري جوزيف بلاتر الرئيس الحالي لـ (فيفا).
وكان ابن همام قد زار مصر الأسبوع الماضي للحصول على دعم الاتحاد المصري برئاسة سمير زاهر، إلا أن تأييد عيسى حياتو لجوزيف بلاتر قد أجهض المحاولات القطرية في تولي ابن همام رئاسة فيفا.
من جانب ثان، أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم امتناعه عن التصويت في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) التي ستجري في زيوريخ الأول من حزيران المقبل.
وقال ديفيد برنستين رئيس الاتحاد الإنجليزي في بيان أصدره أمس الأول "هناك مجموعة من القضايا أثيرت أخيراً وكذلك في الوقت الحالي، يرى مجلس إدارة الاتحاد أنها تجعل من الصعب دعم أي من المرشحين (لرئاسة فيفا)".
وواجه (فيفا) ادعاءات بوجود فساد في التصويت لاختيار مضيفي بطولتي كأس العالم 2018 و2022.
وقال السويسري جوزيف بلاتر رئيس (فيفا) الذي يترشح لرئاسة (فيفا) لفترة رابعة، إن (فيفا) سيستمع لأقوال الشخص الذي ادعى وجود رشا في عملية التصويت لاستضافة بطولة كأس العالم.
ويتنافس بلاتر في انتخابات رئاسة (فيفا) مع القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة.
وقال برنستين "الاتحاد الإنجليزي يقدر علاقاته مع شركائه الكرويين الدوليين بشكل كبير، إننا نعتزم لعب دور نشيط ومؤثر من خلال تمثيلنا في (يويفا) الاتحاد الأوروبي لكرة القدم و(فيفا)".
وأضاف: "سنواصل العمل بجدية لإحداث أية تغييرات نعتقد أنها ستعود بالنفع على كرة القدم على المستوى الدولي.
وأخفقت إنجلترا في الحصول على شرف تنظيم كأس العالم 2018، الذي فازت به روسيا، وقد حصل ملف إنجلترا على صوتين فقط وخرج من الجولة الأولى بالتصويت.
ولكن التصويت الذي أجري في الثاني من كانون الأول (ديسمبر) 2010، واجه ادعاءات تفيد بحصول أعضاء في (فيفا) على رشا مقابل الإدلاء بأصواتهم.
وجرى إيقاف اثنين من أعضاء اللجنة التنفيذية لـ (فيفا) عن العمل قبل أسبوعين من التصويت بسبب ادعاءات تتهمهما بعرض صوتيهما للبيع.
وقال ديفيد تريسمان رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق، في جلسة برلمانية الأسبوع الماضي "إن أربعة أعضاء في اللجنة التنفيذية لـ(فيفا) طلبوا رشا مالية مقابل الإدلاء بأصواتهم في التصويت على اختيار الدولة المضيفة لنهائيات كأس العالم 2018".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة