الخميس، 19 مايو، 2011

إبراهيم حسن: حذاء والدتي برقبة جماهير الأهلي


في حلقة جديدة من مسلسل المناوشات بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك اللذين يشتد الصراع بينهما على لقب الدوري المصري لكرة القدم، قرر المدير الفني للزمالك حسام حسن وتوأمه مدير الكرة إبراهيم حسن التقدم ببلاغ للنائب العام ضد الأهلي وجماهيره بداعي تكرار سبهما خلال مباراة الفريق «الأحمر» الأخيرة أمام وادي دجلة.
كما قررا التقدم بشكوى مماثلة للجنة المسابقات بالاتحاد المصري، وأكد إبراهيم حسن أنه وتوأمه حسام كلفا محاميهما برفع قضية عاجلة ضد جماهير الأهلي، مطالباً بمعاقبة النادي «الأحمر».
وشن إبراهيم حسن هجوماً قاسياً على جماهير الأهلي قائلاً: «حذاء والدتي برقبة أي شخص وجّه لها إهانات من جماهير الأهلي».
وتساءل: «ما صلة أمي بالكرة، ولماذا جماهير الأهلي بذيئة بهذا الشكل؟».
وأضاف: «إذا كان الأهلي حصل على بعض البطولات من دون مساعدة حكام فهذا بفضل مجهودي أنا وشقيقي طوال 22 عاماً وهذا الإنجاز يعود بالدرجة الأولى لدعاء أمي التي تسب من جماهير الأهلي».
وأكد أن تألق لاعب وسط فريقه الدولي محمود عبدالرازق «شيكابالا « يحرق جماهير الأهلي - على حد وصفه - لذا يهتفون ضده دائماً، وليس رداً على مشاركته في احتفالات الجماهير بالفوز على سموحة.
من جهته، قال مدير الكرة بالأهلي سيد عبدالحفيظ: «إذا أرادت لجنة المسابقات معاقبة جماهير الأهلي على رد فعلها، يجب أولاً أن تعاقب شيكابالا على تحريضه على سب الأهلي».
وتابع: «معاقبة طرف من دون الآخر ظلم كبير، وعلى اتحاد الكرة أن يعي أن الثورة المصرية اندلعت بسبب الظلم ومبادءها هي إرساء العدل بين الجميع».
وسبّت جماهير الأهلي الزمالك والتوأم حسن وشيكابالا خلال مباراة فريقها أمام وادي دجلة بعد إطلاق الجماهير «البيضاء» هتافات معادية للنادي «الأحمر» بمشاركة «شيكابالا» أثناء مباراة سموحة.
وأظهرت لقطات مسجلة «شيكابالا» وهو يتوجه إلى جماهير الزمالك مطالبها برفع صوتها في الهتاف ضد الأهلي عقب تسجيله الهدف الثالث لفريقه في مرمى سموحة وهو مشهد تكرر في أكثر من مناسبة هذا الموسم.
على صعيد آخر، شارك لاعب وسط الأهلي محمد أبوتريكة في تدريب أول من أمس (الثلثاء) بعد تعافيه من الإصابة، وبات جاهزاً لمواجهة الإنتاج الحربي غداً (الجمعة) في المرحلة الـ 22 من الدوري المصري.
فيما تعرض لاعب الوسط أحمد شكري لالتهابات بعضلة البطن السفلى لمشاركته في التدريب قبل شفائه الكامل من شد بالعضلة الضامة، وعانى المدافع أيمن أشرف من التهابات في أوتار الركبة خلال لقاء وادي دجلة.
من جانبه، نفى المدافع سيد معوض خلافه مع المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، وقال: «مشاركتي أساسياً هي رؤية فنية أحترمها». وأضاف: «أثق بقدراتي، وسأقدم كل ما أملك لخدمة الفريق».
في حين كشف المهاجم أسامة حسني عن عدم غضبه من استبعاده من لقاء وادي دجلة قائلاً: «قال لي جوزيه إنني أحتاج إلى راحة حتى أظهر في المباريات بصورة أفضل، وهو ما تقبلته بصدر رحب لشعوري ببعض الإجهاد البدني».
من جهة أخرى، أصيب مهاجم الزمالك أحمد حسام «ميدو» بشد في العضلة الخلفية منعه من استكمال أول تدريب له مع فريقه أول من أمس (الثلثاء).
وقال طبيب الزمالك مصطفى المنيري: «إصابة «ميدو» خفيفة، ولكنه سيحصل على راحة لمدة 3 أيام قبل العودة مجدداً للتدريبات».
وحرم خطأ إداري «ميدو» من المشاركة مع الزمالك على رغم قيده في فترة الانتقالات الشتوية.
ويعتمد الزمالك على المهاجمين أحمد جعفر ومحمد إبراهيم والإيفواري أبو كونيه قبل عودة عمرو زكي من إصابة أبعدته نحو شهرين.
وسيصدر قرار المحكمة الرياضية خلال أسبوعين في قضية «ميدو» وإذا لم يكن القرار في مصلحته سينتظر حتى فتح باب القيد الصيفي في العاشر من حزيران (يونيو) المقبل، والمشاركة مع الزمالك في آخر مبارياته بالدوري المحلي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة