الأحد، 11 سبتمبر، 2011

الوداد يفشل في حسم التاهل و الاهلي يجدد اماله في دوري الابطال...فيديو

فرط الأهلي في فوز مصيري ومهم علي مضيفه الوداد المغربي،بعد تعادله بهدف لكل فريق أمام الوداد المغربي ، ضمن مباريات الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للمجموعة الثانية من دور الثمانية لمباريات دورى أبطال أفريقيا على ملعب محمد الخامس بالمغرب.

أحرز هدف الأهلي محمد ناجي جدو في الدقيقة 36 ، وعادل عبد الرحمن بن كاجان النتيجة في الدقيقة 47 ليؤجل الفريق الأحمر مصير البطاقة الثانية المؤهلة للمربع الذهبي الي مباراة مصيرية مع الترجي التونسي الأسبوع المقبل.

بداية حماسية

بدأ الأهلي اللقاء بداية حماسية وقوية،علي أمل إحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ،حيث انطلق المهاجم دومنيك دا سيلفا في الدقائق الأولي نحو مرمي الوداد في كرة شكلت خطورة،قبل أن ينقذها حارس الوداد،وتوالت هجمات الأهلي إلا أنها دائما ما كانت تقابلها خطوط دفاعات الفريق المغربي.

لم يأخذ أصحاب الأرض وقتا طويلا في مرحلة "جس النبض" ، حيث بدأ لاعبوه في امتلاك الكرة ومبادلة الأهلي الهجمات،وكاد أن يفاجأ ياسين لكحل مهاجم الوداد الجميع من تسديدة قوية ضلت طريقها إلي مرمي احمد عادل عبد المنعم في الدقيقة 12.

الأهلي يبحث عن الهدف

استمر لاعبو الأهلي في الضغط الهجومي علي أمل إنقاذ الحلم الأفريقي ،وظهر دومنيك من جديد في أكثر من لقطة ، حيث اتضح من طريقة الأهلي انه يعتمد علي الكرات الطولية من العمق عن طريق أبوتريكة و عاشور في اتجاه المهاجم السنغالي في الأمام،إلا إنها كانت دائمة مقطوعة.

في المقابل تمركز الوداد في منقطة دفاعاته ووسط ملعبه ،واعتمد بشكل كبير علي الارتداد السريع ،وظهر ياسين لكحل المهاجم المغربي جليا في أكثر من مشهد ، حيث كان مصدر إزعاج واضح لأحمد عادل عبد المنعم.

جدو ينقذ أحلام الأهلاوية

في ظل الضغط الهجومي للأهلي ،وفي لعبة جماعية منظمة استطاع محمد ناجي جدو أن يحرز أولي أهداف اللقاء في الدقيقة 36 بعدما استقبل بينية رأسية متقنة من أبوتريكة ،ليضعها جدو ويعلن عن هدف التقدم للأهلي

بعد الهدف ،كثف الوداد هجماته و استغني بعض الشيء عن حذره الدفاعي ،وكاد أصحاب الأرض أن يردوا سريعا عن طريق مهاجمهم المتألق لكحل بعد تسديد قوية ارتطمت في قائم مرمي عبد المنعم ، لينتهي الشوط الأول بهدف مقابل لا شيء للفريق الأحمر.

الوداد يعدل النتيجة..والاهلي يتحدي من جديد

نجح الوداد في تنظيم صفوفه ،وهجماته ،مع بداية انطلاق الشوط الثاني،علي آمل تعديل النتيجة وإنقاذ حلم تأهلهم للمربع الذهبي.

وفي الدقيقة 47 عادل عبد الرحيم بن كاجان النتيجة لأصحاب الأرض من راسية سكنت شباك أحمد عادل مستغلا عرضية من ركلة حرة مباشرة.

وعاد الأهلي لنقطة الصفر في المباراة ،ونظم صفوف وخطوط هجومه من جديد ،لإحراز هدف الثلاث نقاط ،وأضاع مهاجمو الأهلي حفلة من الأهداف المحققة ، من بين تسديدات دومينيك ، ومناورات جدو وتسديدات أبو تريكة أبرز لاعبي الأهلي .

فشل الأهلي في الربع ساعة الأخيرة من المباراة من ترجمة سيطرته وإحراز هدف ، وقام لاعبوه بالعديد من الهجمات غير المكتملة ،وأضاعوا العديد من الفرص المحققة ، بل شكل أيضا الفريق المنافس خلال هذه الدقائق خطورة كبيرة من الهجمات المرتدة.

أجري مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي تبديلات هجومية ،وأشرك محمد فضل بدلا من دومينيك ، وعماد متعب مكان جدو إلا أنها لم تأت بالهدف المنشود منها.

وفي الدقيقة 82 أنقذ وائل جمعة هدفا مؤكدا للوداد بعدما رد كرة من علي خط مرمي أحمد عادل عبد المنعم " التائه"

نهاية المباراة

بهذه النتيجة حصل كل فريق علي نقطة وحيدة ، ليرتفع رصيد الأهلي إلي 6 نقاط و الوداد الي 7 ، ليبقي الأهلي الأمل في التأهل للمربع الذهبي في حالة فوزه علي الترجي التونسي بفارق هدفين في إستاد القاهرة في 16 سبتمبر المقبل في إطار الجولة الأخيرة.
شاهد الهدف الاول للاهلي جدو:

شاهد هدف تعادل الوداد:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة