السبت، 11 يونيو، 2011

أزمة جديدة بين الزمالك واتحاد الكرة بعد إثبات "الفيفا" تلاعب الأخير فى مواعيد القيد

بوادر أزمة جديدة سوف تتفجر بين نادى الزمالك من جهة واتحاد الكرة من جهة أخرى بسبب تعنت اتحاد الكرة مع الزمالك فى قيد المهاجم أحمد حسام ميدو.
وكان المستشار جلال إبراهيم رئيس نادى الزمالك قد فجر مفاجأة كبرى وأكد أن نادى الزمالك تلقى فاكسا من الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا" والمحكمة الرياضية الدولية "الكاس" يؤكد أن اتحاد الكرة قام بتغيير مواعيد فتح باب القيد والتى كانت مقررة يوم 10 يونيو الجارى إلى 17 يوليو المقبل دون أن يتم إعلام الفيفا بالأمر بسبب التغيير.
وقال جلال إبراهيم إن "الفيفا" و "الكاس " أكدا أن تغيير مواعيد القيد من قبل الاتحاد المصرى جاء بعد حصول الزمالك على قرار من المحكمة الرياضية وهو القرار الذى يعطى الزمالك الحق فى المطالبة ببطاقة المهاجم أحمد حسام "ميدو" ليشارك معه فى باقى مباريات الموسم، وهو ما يعتبر تلاعبا صريحا ومحاولة من جانب مسئولى الاتحاد لمنع ميدو من المشاركة مع الفريق بأى طريق.
وأشار رئيس نادى الزمالك إلى أنه تحدث تليفونيا مع سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وأخبره بالأمر مؤكدا أنه – أى زاهر – طلب منه إرسال أوراق اللاعب وأنه سيحرص من جانبه على إنهاء المسألة سريعا ليتمكن ميدو من المشاركة مع الفريق بداية من مباراة طلائع الجيش، كما أرسل الزمالك فاكسا آخر للمحكمة الرياضية يطالبها بضرورة إرسال بطاقة مؤقتة للاعب بعيدا عن النظام الإلكترونى الجديد ( t m s ) والذى لايزال مغلقا فى مصر بناء على طلب اتحاد الكرة.
وكان الزمالك قد أرسل شكوى للمحكمة الرياضية بتاريخ 19 مايو الماضى يطلب فيها بطاقة مؤقتة لميدو بحد أقصى 26 مايو الماضى وصدر حكم من المحكمة الرياضية يوم أول يونيو بالحصول على بطاقة دائمة للاعب من 10 يونيو، هو تاريخ فتح القيد فى مصر وعندما دخل الزمالك على النظام لوحظ وجود تغيير فيه، وأنه لن يفتح إلا فى 17 يوليو المقبل، أى بعد انتهاء الدورى، وعندما خاطب الفيفا رد الأخير بأنه فوجئ هو الآخر بتغيير اتحاد الكرة ـ بعد صدور الحكم ـ للنظام وتأجيل القيد فأرسل الزمالك مرة أخرى للمحكمة الرياضية كل الملابسات الجديدة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة