الأحد، 22 مايو، 2011

الاسماعيلي يبتعد عن منافسة القمة بعد تعادله مع الماقصة

كتابة/عمر الجمل

خسر النادي الاسماعيلي نقطتين سمينتين بعد تعادله السلبي مع مصر للمقاصة و جاء ذلك في احر لقاء للجولة الثانية و العشرين .
اصبح مصر للمقصة برصيد 31 نقطة و يحتل المركز السادس بينما اصبح الاسماعيلي 39 نقطة يفصله عن الزمالك المتصدر 9 نقاط.
لم يقدم الاسماعيلي ما يستحق عليه الفوز ليعوض خسارته الاسبوع الماضي علي ارضه امام المقاولون، حيث كانت الرعونة واللامبالاة هي السمة الغالبة علي اغلب اللاعبين، الامر الذي دفع الجماهير التي زحفت من الاسماعيلية لمهاجمتهم مع نهاية اللقاء.
الشوط الأول
بداية حماسية من الاسماعيلي ظهر خلالها حسني عبدربه بتسديدة فوق العارضة، ثم أهدر عبدالله الشحات فرصة لا تضيع كادت تعلن عن هدف مبكر في الدقيقة 4 من هدية عبدالله السعيد وتصدي مصطفي كمال بنجاح.
وأجري الاسماعيلي تغييرا اضطراريا بعد اصابة الشحات في الدقيقة 10 وحل محمد حمص بدلا منه، وضاعت فرصة غريبة مع الدقيقة 17 بعد رأسية شادي محمد التي وصلت بها الكرة لمحمد أبوجريشة الذي سددها بدوره وهو داخل الصندوق في جسد مصطفي كمال.
وبعد تلك الفرصة، تذكر لاعبو المقاصة ان المباراة ليست من طرف واحد، وبدأ الفريق في الضغط علي الاسماعيلي في كل اركان الملعب وشتت محمد فتحي كرة خطيرة قبل انفراد احمد رؤوف.
وتغاضي حكم اللقاء مدحت الحوفي عن ركلة جزاء للمقاصة مع الدقيقة 22 بعد عرقلة شادي لحسين حمدي، ثم تألق مصطفي كمال مجددا وابعد كرة انفرادية من عبدربه، ومع الدقيقة 35 ردت العارضة كرة احمد سمير فرج الماكرة.
ولم تشهد الدقائق العشر الأخيرة أي جديد من الفريقين سوي تصويبة بدون تركيز من ايمن كمال وهو في وضعية جيدة أفقدت خطورة هجمة واعدة للمقاصة، وبطاقة صفراء اولي للسولية للاعتراض.
الشوط الثاني
وبدأ الشوط الثاني بتبادل الطرفين السيطرة علي وسط الملعب، وأخطأت تصويبة فؤاد سلامة من ضربة ثابتة طريق المرمي وعلت الكرة العارضة بقليل مع الدقيقة 57، وسيطر المقاصة تماما علي مجريات الأمور وسط تراجع غير مبرر من الدراويش.
وتصدي فتحي لأكثر من كرة كان أخطرها مع الدقيقة 68 بعد انطلاقة من عمر النجدي من الجبهة اليمني وارسل كرة في قدم الحارس قبل ان تصل لأيمن كمال غير المراقب.
وبعدها بدقيقتين فشل عبدربه في التعامل مع كرة عرضية جميلة وهو مواجه للمرمي، وكاد نفس اللاعب يسجل التقدم الاول من ضربة ثابتة في الدقيقة 75 ولكن الكرة علت العارضة بقليل.
ومرت الربع ساعة الاخيرة بحذر شديد من الفريقين وعدم تركيز في انهاء الهجمات خاصة ابوجريشة الذي اهدر مجهود لاعبيه بغرابة وفشل في التعامل مع الكرة واهدي دفاع المقاصة مفتاح الهجمات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة