الأربعاء، 25 مايو، 2011

جيرارد بيكيه : واين روني صديقي ولكني مضطر لمراقبته جيداً


حذر مدافع برشلونة جيرارد بيكيه من خطورة المهاجم الإنجليزي واين روني خلال المباراة التي ستجمع الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيقام يوم السبت المقبل على ملعب ويمبلي مؤكداً بأن هذا اللاعب سيمثل التهديد الأكبر على الفريق الكتلوني.

وقال بيكيه لوسائل الإعلام الإسبانية : "واين روني من أفضل المهاجمين في العالم كما أنه سجل الكثير من الأهداف ولهذا لا بد لي من مراقبته جيداً وعدم إعطائه أية مساحة ، لدي صداقة جيدة معه ولكن كلانا يريد الفوز في هذه المباراة والقتال من أجل مصالحنا".

وأشاد المدافع الإسباني بمدربه السابق ألكيس فيرغسون واضاف : "المدرب فيرغسون فاز بالعديد من الألقاب وهو لا يكف عن الفوز رغم التغييرات الكثيرة في كرة القدم  ، لقد قضيت سنوات عديدة وجيدة معه ولكن برشلونة هو بيتي وكنت أرغب في العودة إليه وهو فهم هذا". 

ولم يتردد بيكيه في الثناء على زميله إبراهيم أفيلاي الذي تحدث هو الآخر عن عقلية كلا الفريقين في النهائي الكبير وقال : "الفريقين لديهم خبرة كبيرة وأعتقد أن الوضع الحالي للفريقين أفضل بكثير من (2009) ، وعلى الرغم من الفرق القليل بينهما إلا أن مانشستر فريق عظيم ولديه لاعبين كبار مثلنا ولذلك فإنني أعتقد بأنه سيكون نهائي رائع".


0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة