الأربعاء، 25 مايو، 2011

نجوم البارسا: "مانشستر أقوى بدون كريستيانو"


يعتقد لاعبو نادي برشلونة الإسباني بأن نادي مانشستر يونايتد تحسن منذ رحيل كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد في موسم 2009 عندما لعب رونالدو آخر مباراة له مع مانشستر يونايتد في نهائي رابطة أبطال أوروبا في روما والذي حقق فيه برشلونة الفوز بنتيجة 2-0 لينتقل بعدها كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد مقابل 94 مليون أورو، وبعد خروج رونالدو لم يحقق مانشستر يونايتد سوى بطولة كارلين كامب ولكنه هذا الموسم فريق السير أليكس فيرڤسون استعاد لقب البطولة الإنجليزية الممتازة وتأهل إلى المباراة النهائية لرابطةأبطال أوروبا لمواجهة برشلونة يوم السبت على ملعب ويمبلي.

تشافي: "لا أعرف إن كانت قوة مانشستر بسبب رحيل كريستيانو؟"

وعن هذا تكلم لاعبي البارصا فقال أولهم وهو تشافي هيرنانديز: "لا أعرف إذا كان سبب قوة مانشستر هو رحيل كريستيانو رونالدو أم لا ولكن الفريق الآن يتحرك وحده ويلعب بشكل جماعي".

فيا: "كثير من النجوم رحلوا عن مانشستر لكنه يبقى دوما في القمة"

وفي حين أضاف دافيد فيا : "رحيل كريستيانو رونالدو حررهم والعديد من اللاعبين الكبار يأتون ويرحلون من هذا الفريق ولكنه يبقى في القمة لفترة طويلة".

ألفيس: "مانشستر أقوى الآن بدون كريستيانو"

من جهته أضاف الظهير الأيمن دانيال الفيس: "الفريق الآن أصبح أكثر صلابة برحيل كريستيانو رونالدو فهم أصبحوا أكثر جماعية ولديهم مجموعة أكثر توازن، إنهم الآن أقوى مما كانوا عليه قبل سنتين".

إنييستا: "بكريستيانو أو بدونه، مانشستر قادر على المنافسة دوما"
في حين أضاف لاعب خط الوسط اندريس انييستا معتقدا بدوره بأن مانشستر يونايتد تحسن كثيرا حيث قال: "لقد نما لاعبي مانشستر كفريق واحد وهم الآن يسيطرون على البطولة التي تعتبر من الأفضل في العالم، والآن هم يقاتلون من أجل رابطة الأبطال بالرغم من أن كريستيانو رونالدو غادر، لم تحصل هنالك أي تغييرات كبيرة، إنهم دائماً ما يكونوا قادرين على المنافسة".

ڤوارديولا: "إنه نفس فريق روما دون كريستيانو"

أما مدرب برشلونة جوزيب ڤوارديولا فقال عن ذات الأمر: "الفريق نفسه ولكن لاعب واحد فقط غير متواجد من الذين تواجدوا في روما ، إنه كريستيانو رونالدو، أما كارلوس تيفيز فلم يلعب في روما"

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة