الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

قمة مثيرة في افتتاح الكالتشيو تنتهي بالتعادل بين لاتسيو و الميلان....الاهداف حصرية

افتتح فريقا ميلان حامل اللقب ولاتسيو بطولة الدوري الإيطالي بتعادل إيجابي 2-2 بعد مباراة مثيرة جداً. وبدأت المباراة بشكل ناري مع انفرادة للاعب الميلان الجديد البرتو أكويلاني في الدقيقة 7 فسددها بأقدام حارس لاتسيو ، ليكون رد نسور روما قوياً ومدوياً عبر نجم المانيا الأول ميروسلاف كلوزه الذي استلم كرة هيرنانيس في الدقيقة 12 متلاعباً بنيستا بطريقة ولا أروع ليواجه الحارس أبياتي ويسجل الهدف الأول للضيوف. ولم يكد الميلان أن يستفيق من صدمة الهدف الأول حتى عاد الوافد الجديد الثاني في لاتسيو جبريل سيسيه ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 20 من رأسية رائعة جداً ، علماً أن الدقيقة 17 شهدت فرصة لنفس اللاعب عندما استفاد من سوء تفاهم واضح بين غاتوسو ونيستا جعل سيسيه يواجه المرمى ويسدد فيتصدى لها أبياتي ويتابعها كلوزه إلى جانب المرمى. الميلان سيطر على الكرة نسبياً بعد الهدف الثاني ، وكان ثمار هذه السيطرة سريعاً في الدقيقة 29 عندما مرر أكويلاني كرة ذكية ساقطة خلف دفاع لاتسيو فتلقاها كاسانو ومررها مباشرة إلى زلاتان الذي سجل هدفاً من دون أي تعب وفي مرمى خالي من حارسه. كاسانو واصل لعب دور المنقذ ، ففي الدقيقة 33 دخل كيفن بواتينغ من يسار دفاع لاتسيو وسدد كرة خطيرة جدا تصدى لها الحارس وحولها لركلة ركنية ، هذه الركلة كانت فرصة لكاسانو ليرتقي للكرة ويسجل هدف التعادل ويجعل النتيجة 2-2 التي انتهى عليها الشوط الأول. الشوط الثاني حافظ على إثارة الشوط الأول مع تركيز دفاعي أفضل ، ورغم هذا التركيز فإن المباراة شهدت فرصاً خطيرة للغاية مثل تسديدة كاسانو التي اصطدمة بالقائم في الدقيقة 62 وانفرادة سيسيه الذي راوغ الحارس في الدقيقة 66 لكن تدخل نيستا منعه من التسجيل. الدقيقة 85 شهدت فرصة خطيرة للغاية لزلاتان ابراهيموفتش عندما انفرد بالحارس بيزاري فسدد لكن الحارس ردها بكل ثقة. الدقائق الأخيرة مرت وسط ترقب الجماهير لتنتهي 2-2 ويبقى السؤال الأهم والذي عاد للصعود بعد النتيجة "لماذا يصر اليغري على إجلاس باتو احتياطياً ؟".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة