الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

بعد تاجيل الجولة الأولى بسبب إضراب اللاعبين .. ميلان حامل اللقب يقص شريط الكالشيو الإيطالي بلقاء لانسيو اليوم


يبدو أن نادي ميلان حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم قد احتفظ بنفس القوة والحماس اللذين أنهى بهما الموسم الماضي ليخوض بهما منافسات الموسم الجديد للمسابقة والذي ينطلق اليوم الجمعة بلقاء ميلان مع لاتسيو في المرحلة الثانية.
وكانت مباريات المرحلة الأولى تأجلت الأسبوع قبل الماضي بسبب إضراب لاعبي كرة القدم في إيطاليا ، في حين أقيمت مباريات دولية مطلع هذا الأسبوع لينطلق الموسم الجديد بعد أسبوعين من موعده الاصلي. جاء تأجيل انطلاق المنافسات ليزيد تشوق الأندية واللاعبين لبدء الموسم. من اللاعبين الذين أبدوا حماسهم لخوض غمار الموسم الجديد، لاعب خط الوسط الغاني كيفن-برينس بواتينج الذي غاب عن المباراة الودية أمام المنتخب البرازيلي.
وقال بواتينج : "أخيرا سنبدأ.. كانت الفترة السابقة للموسم طويلةو الآن نشعر جميعا بالسعادة بالدخول في الأمور الجادة".
وأضاف لاعب ميلان "يلتقي ميلان (على أرضه) مع لاتسيو يوم (غد) الجمعة. إنه منافس له احترامه ، وليس الخوف منه. ميلان لا يخشى منافسيه. هذا الموسم ضمت عدة فرق لاعبين جدد وأصبحت تبدو وكأنها فرق جديدة. ستكون المنافسة مثيرة للغاية ولا اطيق انتظار المواجهة وتحقيق الفوز". وأوضح "سنكثف تركيزنا في كل بطولة (الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا وكأس إيطاليا). أعتقد أن يوفنتوس أصبح أكثر قوة كما أن إنتر ميلان يمكن أن يفجر مفاجأة رغم أن البعض يقولون إنه لم يعد بنفس قوته.
وأضاف "تطور كذلك فريق لاتسيو وسيظل نابولي في مستوى مرتفع. سيكون موسما رائعا". وربما يواجه مرمى ميلان تهديدا من قبل مهاجمي لاتسيو الجديدين ميروسلاف كلوزه وجبرييل سيسيه ، في حين قال لاعب خط الوسط هيرنانديز الذي سجل 11 هدفا في أول مواسمه مع لاتسيو "سأسجل 12 هدفا هذا الموسم". يواجه ميلان منافسة أكثر صعبة الثلاثاء المقبل حيث يحل ضيفا على برشلونة الأسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا ، وقال اللاعب المخضرم جينارو جاتوسو "من الصعب للغاية الفوز عليهم.. لكن.. من الممكن أن تحقق أي شيء ببعض الحظ". وبدا ماسيميليانو أليجري المدير الفني لميلان أكثر حذرا قبل بداية الموسم ربما لأنه لا يزال ينتظر التعافي الكامل لزلاتان إبراهيموفيتش وروبينيو من الإصابة ، لكن يمكنه الدفع بأنطونيو كاسانو وباتو في خط الدفاع في مباراة الغد. وقال أليجري "المنافسة على اللقب متوازنة.. تضم دائرة المرشحين فريقنا وإنتر ميلان ويوفنتوس وروما ولاتسيو ونابولي. تختتم منافسات المرحلة الثانية مساء الأحد المقبل بلقاء إنتر ميلان تحت قيادة مديره الفني الجديد جيان بييرو جاسبريني، مع باليرمو الذي خضع لاعبوه للمعسكر الصيفي تحت قيادة المدرب ستيفانو بيولي الذي أقيل قبل أيام وحل مكانه مدرب فريق الشباب ديفيس مانجيا. يستهل نابولي مشواره في الموسم الجديد مساء بعد غد السبت حيث يحل ضيفا على تشيزينا، في حين يلتقي يوفنتوس على استاده الجديد مع بارما بعد غد الأحد. ويلتقي روما ، تحت قيادة مديره الفني الجديد لويس إنريكي ، مع كالياري الذي يدربه المدير الفني ماسيمو فيكادينتي بعد إقال روبرتو دونادوني من المنصب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة