السبت، 10 سبتمبر، 2011

إنجلترا.. أرسنال يتطلع إلى نسيان صفعة «الشياطين الحمر» «مان سيتي» يبحث عن الأمان في مواجهة ويجان


يبحث أرسنال عن الطريق التي تنسيه بدايته المخيبة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم عندما يستقبل سوانسي الصاعد اليوم في افتتاح المرحلة الرابعة، وذلك بعد حصده نقطة يتمية في ثلاث مباريات حتى الآن.
ودفع أرسنال ثمن رحيل صانع ألعابه الإسباني سيسك فابرجاس إلى برشلونة ولاعب وسطه الفرنسي سمير نصري إلى مانشستر سيتي، إذ تجلى ذلك في مواجهة مانشستر يونايتد الأخيرة التي خسرها 8-2 أمام حامل اللقب، ليتعرض لاقسى خسارة له منذ 115 عاما.
لكن المدرب الفرنسي أرسين فينجر دعم صفوف “المدفعجية” باستقدام قائد منتخب كوريا الجنوبية بارك تشو-يونج من موناكو الفرنسي، وصانع الألعاب الإسباني ميكيل ارتيتا من ايفرتون والمدافع الألماني الدولي بير ميرتيساكر من فيردر بريمن ولاعب الوسط يوسي بنعيون من تشيلسي والظهير البرازيلي الدولي أندري سانتوس من فناربخشة التركي.


وأكد قائد منتخب ويلز ولاعب وسط الفريق أرون رامسي أن فريقه مستعد لوقف نزيف النقاط: “نريد تصحيح الأمور، نأمل تقديم أداء جيد للعودة إلى سكة الانتصارات”. لكن رامسي الذي حمل ألوان كارديف سيتي الموسم الماضي بالإعارة، حذر من الاستخفاف بالخصم: “عندما لعبت ضد سوانسي الموسم الماضي، لاحظت أنه فريق جيد ويحب تمرير الكرات كثيراً”.

وخلافا لأرسنال الباحث عن فوزه الأول هذا الموسم، يأمل مانشستر يونايتد، وصيف بطل أوروبا، تحقيق فوزه الرابع على التوالي في ظل الضغط الهائل من جاره اللدود مانشستر سيتي الذي يتساوى معه بتسع نقاط. ويحل يونايتد على بولتون العاشر ومانشستر سيتي على ويجان السابع والذي لم يخسر بعد، وهو يأمل أن يتابع نجم هجومه واين روني فترة تألقه مع “الشياطين الحمر” والمنتخب الإنجليزي حيث تألق في تصفيات كأس أوروبا 2012.
ويعاني فريق المدرب اليكس فيرجوسون من تردد حارسه الاسباني الجديد دافيد دي خيا، واصابات المهاجم داني ولبيك والجناح الاكوادوري انطونيو فالنسيا وقائد دفاعه الصربي نيمانيا فيديتش والظهير البرازيلي رافايل.
من جهته، يعول المدرب أوين كويل على المدافع الدولي جاري كاهيل الذي تألق مع منتخب بلاده في التصفيات الأوروبية الأخيرة. أما مدرب سيتي الايطالي روبرتو مانشيني، فينوي الزج بالفرنسي نصري للمرة الأولى أساسياً على ملعبه “سيتي أوف مانشستر”، بعد الفوز الكبير الذي حققه على توتنهام 1-5، في وقت يحقق فيه الثنائي البوسني أدين دزيكو والأرجنتيني سيرخيو اجويرو بداية نارية.
ورأى مدرب ويجان الإسباني روبرتو مارتينيز أن سيتي يبدو مرشحاً لخطف اللقب: “عندما تنظر إلى سيتي ترى انهم بحاجة لبعض الوقت قبل أن يدخلوا في المنافسة على اللقب، لقد جمعوا تقريبا أفضل 20 لاعباً في العالم”.
وسيرحب تشيلسي (7 نقاط) بحارسه العائد التشيكي بيتر تشيك والمدافع البرازيلي دافيد لويز بعد عودتهما من الاصابة عندما يحل “البلوز” على سندرلاند. ويأمل ستوك مواصلة مشواره الجيد حيث لم يخسر بعد، عندما يستقبل ليفربول الثالث (7 نقاط) الذي قدم أداء رائعا أمام بولتون في الجولة الأخيرة (3-1)، حيث يتوقع أن يواجه المهاجم الفارع الطول بيتر كراوتش المنتقل إلى صفوف “بوترز” فريقه القديم. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم أيفرتون مع أستون فيلا، وولفرهامبتون مع توتنهام، وغداً نوريتش سيتي مع وست بروميتش وفولهام مع بلاكبيرن وتختتم المرحلة بعد غد بلقاء كوينز بارك رينجرز مع نيوكاسل.
و يخوض النجم الإيفواري الدولي ديديه دروجبا سباقاً مع الزمن من أجل التعافي من الإصابة في الرأس واستعادة لياقته للمشاركة في مباراة تشيلسي المقررة أمام مانشستر يونايتد ضمن
منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وأعلن أندري فيلا-بواش المدير الفني لتشيلسي أن دروجبا سيغيب عن صفوف الفريق في المباراة المقررة أمام سندرلاند اليوم في الدوري الإنجليزي وكذلك المباراة المقررة أمام باير ليفركوزن الألماني يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا. ولكن دروجبا يعمل بجدية لاستعادة لياقته أملا في المشاركة مع فريقه في المباراة المقررة أمام مانشستر يونايتد على ملعب “أولد ترافورد” في 18 سبتمبر الجاري في المرحلة الخامسة من الدوري. وكان دروجبا قد تعرض للإصابة في الرأس خلال مشاركته في المباراة التي فاز فيها تشيلسي على نورويتش سيتي 3-1 قبل 12 يوماً، وقال فيلا بواش إنه سيجرى بذل قصارى الجهد لضمان مشاركة دروجبا في المباراة أمام مانشستر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة