الأحد، 4 سبتمبر، 2011

صدام بين الاتحاد المصري والزمالك بعد رفض قيد الصفقات الجديدة



وقعت أزمة جديدة بين الاتحاد المصري لكرة القدم ومجلس إدارة نادي الزمالك، حيث أرسل "الجبلاية" اليوم الأحد إلى "الإدارة البيضاء" يخبرهم برفض قيد الصفقات الجديدة في قائمة الفريق والمتعلقة باللاعبين أحمد حسن وهاني سعيد وأحمد حسام "ميدو" وحسين حمدي والغاني كريم الحسن ومعهم اللاعب الصاعد محمد سعيد الشهير بـ"قطة" وهو ما أغضب المسؤولين في نادي الزمالك.
من جانبه أكد رئيس نادي الزمالك جلال إبراهيم لـ"العربية.نت" أن اتحاد الكرة يبحث عن حقوق اللاعبين ولا يمنح الأندية حقوقها متعجباً من قرار "الجبلاية" برفض قيد اللاعبين في حين أن الاتحاد مدين لناديه بمبلغ 2 مليون جنيه قيمة مستحقات البث الفضائي لمباريات الفريق في الدوري المحلي حسب قوله.

وطالب إبراهيم المسؤولين في "الجبلاية" بتسديد مستحقات اللاعبين المتأخرة والبالغة مليون و300 ألف جنيه من المبلغ سالف الذكر ثم تسليم الزمالك المتبقي من المبلغ وهو 700 ألف جنيه.

أما مدير العلاقات العامة باتحاد الكرة عزمي مجاهد فقد علق على كلام رئيس الزمالك في تصريحات لـ"العربية.نت" قائلاً إن المديونيات المستحقة للزمالك لدى اتحاد الكرة مبلغ 500 ألف جنيه فقط وأن عليه تسديد مبلغ 800 ألف جنيه للاتحاد وذلك وفقاً للوائح المنصوص عليها في "الجبلاية" حتى يتم تسليم اللاعبين الراحلين عن الفريق مستحقاتهم المتأخرة والذين سبق وتقدموا بشكاوى لاتحاد الكرة وهم شريف أشرف وأحمد مجدي وأيمن عبد العزيز ووجيه عبد العظيم وعماد السيد وسيد مسعد وذلك حتى يتسنى للزمالك قيد الصفقات الجديدة حسب قوله.

يذكر أن آخر موعد للقيد في الدوري المصري يوم 16 سبتمبر الجاري.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة