الأحد، 19 يونيو، 2011

سعدان يرفض العودة لتدريب «محاربو الصحراء»


رفض الجزائري رابح سعدان المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري العودة لتدريب منتخب بلاده بعد العرض الذي تلقاه من محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة لقيادة الجزائر فيما تبقى من مشوار تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012 والمقررة في غينيا الاستوائية والجابون.
وأكد سعدان أن الظروف الحالية التي يمر بها المنتخب الجزائري لا تبشر بأي نجاح في الفترة المقبلة، وهو ما جعله يرفض المهمة المستحيلة نظرا لحالة الانفلات واللامبالاة التي يعيشها معظم لاعبي المنتخب، والتي أدت إلى الخسارة الثقيلة أمام المغرب 0-4 في الجولة الرابعة من التصفيات.
وسبق للشيخ سعدان قيادة المنتخب الجزائري إلى مونديال 1982 بأسبانيا، ثم إلى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا على حساب منتخب مصر بطل إفريقيا، ثم التأهل لنصف نهائي أمم إفريقيا 2010 بأنجولا.
واستقال سعدان من منصبه عقب التعادل على أرضه 1-1 أمام منتخب تنزانيا في الجولة الأولى من تصفيات أمم إفريقيا 2012 في سبتمبر الماضي، ليخلفه عبد الحق بن شيخة الذي قاد في 3 مباريات، خسر في الأولى أمام إفريقيا الوسطى، ثم فاز بهد دون رد على المغرب في الجولة الثالثة، واستقال عقب الخسارة برباعية أمام المغرب أيضا ضمن الجولة الرابعة.
ويبحث المنتخب الجزائري عن مدير فني وطني أو أجنبي لقيادة الفريق في المباراتين المقبلتين بالتصفيات أمام إفريقيا الوسطى وتنزانيا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة