الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

الأهلي يتخطّى إنبي 2-1 ويعتلي عرش الدوري لأول مرة منذ 10 شهور



نجح النادي الأهلي في تحويل تأخره بهدف نظيف أمام إنبي إلى فوز 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على ملعب ستاد القاهرة في إطار مباريات الأسبوع الـ 25 من بطولة الدوري الممتاز.

افتتح التسجيل لإنبي محمد أبو العلا في الشوط الأول في الدقيقة 33 بينما تعادل للأهلي اللاعب دومينيك دا سيلفا في الدقيقة 48 ثم تقدم عماد متعب في الدقيقة 71.

بهذه النتيجة يعتلي الأهلي القمة لأول مرة منذ بداية الدوري القمة برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين عن الزمالك صاحب المركز الثاني فيما تجمد رصيد إنبي عند النقطة 39 في المركز الخامس.

سيطر لاعبو إنبي على وسط الملعب في مرحلة جس النبض أمام لاعبي الأهلي البعيدين عن مستواهم، لكن الخطورة انعدمت على مرمى أحمد عادل عبد المنعم لغياب وليد سليمان عن مستواه الحقيقي وانقطعت معه التمريرات لمهاجم الفريق أحمد رءوف مما خفف الضغط عن دفاع الأهلي.

وتسابق لاعبو الفريقين في التمريرات المقطوعة سواء من حسام عاشور وحسام غالي أو محمد أبوالعلا وإسلام عوض، وضغط إنبي على سيد معوض مما أظهره بشكل سيئ واضطر جوزيه لأن يطالب حسين السيد بالإحماء لكنه أجّل التغيير وكلّف عاشور بمساندة معوض في الجانب الأيسر.

ظهر الانفعال على البرتغالي مانويل جوزيه من أخطاء أحمد عادل عبدالمنعم والمدافعين وائل جمعة وأحمد السيد، ولم يتحسن أداء الأهلي طوال الشوط الأول رغم عدم فاعلية تمريرات لاعبي إنبي التي انحصرت في وسط الملعب والتخلص من الكرة بأي طريقة.

خطف إنبي الأنظار بتمريرة وليد سليمان من الجانب الأيسر والتمركز الخاطئ من أحمد فتحي ليبعد الكرة من رأس أحمد رءوف ليجدها محمد أبوالعلا ويسددها مباشرة في المرمى محرزًا الهدف الأول في الدقيقة 35 وسط مشاهدة من أحمد عادل عبدالمنعم.

سيطر لاعبو إنبي على المباراة بشكل أكبر وغاب عماد متعب عن المباراة لغلق وليد سليمان فرصة اللعب على سيد معوض في الجانب الأيسر وعدم دقة عرضيات أحمد فتحي، وأتاح حسام غالي الفرصة أمام إسلام عوض ليسدد كرة قوية يبعدها أحمد عادل ركنية بصعوبة.

أضاع جدو فرصة إدراك هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من انفراد بحارس مرمى إنبي محمد أبوجيل وسددها قوية بطريقة غريبة ويتبادل اللاعبون إهدار الفرص وينهي الحكم شوط المباراة الأول.

تغير أداء الأهلي في الشوط الثاني بنزول الموريتاني دومينيك دا سيلفا وأحمد شكري بدلًا من محمد بركات وسيد معوض ليعود الفريق إلي المباراة بعرضية أحمد فتحي ينقض عليها دومينيك برأسه محرزًا هدف التعادل في الدقيقة 48، ليستعيد غالي وعاشور السيطرة علي وسط الملعب يقابله بطء من لاعبي إنبي.

أجري جوزيه تغييرات فنية بتكليف "جدو" بدور صانع الألعاب وغالي بالعودة إلي الخلف قليلًا لزيادة الربط بين خطي الدفاع والهجوم بتمريرات سريعة وإشراك شكري في الجبهة اليمني مع أحمد فتحي وتولي أحمد السيد مهمة الجانب الأيسر.

تحسن أداء الأهلي كثيرًا وغاب إنبي عن المباراة بصورة لافتة، وأتيحت فرصة التقدم أمام دومينيك دا سيلفا إلا أن محمد أبوجبل أبعدها بصعوبة، ليجري مالدينوف تغييرًا بنزول أسامة رجب بدلًا من شريف رجب لمواجهة الكثافة الهجومية من متعب ودومينيك وجدو.

تقدم الأهلي في الدقيقة 71 من عرضية دومينيك سددها عماد متعب برأسه محرزًا الهدف الثاني ليتقدم الأهلي ويفرض سيطرته علي المباراة ويقابله هبوط أداء لاعبي إنبي من الضغط المكثف علي مدافعي الفريق.

أجري جوزيه تغييره الثالث بنزول حسين السيد بدلًا من جدو لمواجهة هجوم لاعبي إنبي، إلا أن اعتماد الأهلي علي التمريرات الطولية أجبر المنافس علي العودة للخلف، وشارك صالح جمعة بدلًا من إسلام عوض، وتسابق دومينيك في إهدار الفرص من الناحية اليسرى والتأخر في التسديد في كرة أبعدها أسامة رجب.

تعرض أحمد شكرى للإصابة في وسط الملعب وأيضًا اصطدم مانو بمهاجم الأهلي عماد متعب من خلف القدم، ولم يستطع لاعبو إنبي إدراك التعادل لينهي ياسر رءوف المباراة بتقدم الأهلي 1-2 ليعتلي صدارة المسابقة للمرة الأولي هذا الموسم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة