السبت، 2 يوليو، 2011

ديوكوفيتش يواجه نادال فى نهائى ويمبلدون

احرزت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة لقب فردي السيدات في بطولة ويمبلدون الانجليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى للتنس، بفوزها على الروسية ماريا شارابوفا الخامسة 6-3 و6-4 في المباراة النهائية.
<="" div="" border="0">
واللقب هو الاول الكبير لكفيتوفا (21 عاما) والخامس منذ احترافها عام 2006.وقد كشفت عن نفسها العام الماضي حين بلغت نصف النهائي في هذه البطولة بالذات، ثم احرزت منذ بداية الموسم الحالي 4 القاب حتى الان بعد تتويجها في بريزباين الاسترالية وباريس ومدريد فارتقت الى نادي العشر الاوليات في التصنيف العالمي للمنحترفات. وباتت كفيتوفا اول تشيكية تتوج باللقب بعد يانا نوفوتنا باللقب عام 1998 والثالثة من بلادها في التاريخ بعد مارتينا نافراتيلوفا التي اكتسبت الجنسية الاميركية، وهي ستصعد درجة على سلم الترتيب في التصنيف العالمي الجديد الاثنين لتصبح سابعة. وبعيدا عن العيوب التي تظهر في النهائي عادة خاصة لدى قليلي الخبرة في مثل هذه المناسبات، لم تفقد كفيتوفا (اول نهائي) رباطة جأشها واظهرت تصميما منذ البداية على الفوز فثأرت لخسارتها امام شارابوفا (24 عاما)الاكثر خبرة في بطولات الجراند سلام، في المواجهة الوحيدة السابقة بينهما في نصف نهائي دورة ممفيس الاميركية عام 2010 وحرمتها بالتالي من اللقب الثاني في ويمبلدون بعد الاول عام 2004 عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها.
ويلتقى نوفاك ديوكوفيتش فى النهائى اليوم مع الاسبانى رافايل نادال المصنف اول وحامل اللقب الذى تغلب على البريطانى اندى موراى الرابع 5-7 و6-2 و6-2 و6-4 فى نهائى بطولة ويمبلدون للتنس ثالث بطولات الأربع الكبرى وكان ديوكوفيتش حقق اول اهدافه من خلال فوزه الثالث على تسونجا 7/6 ، 6/2 ، 6/7 ، 6/3 فى نصف النهائى فى 8 مواجهات مباشرة، بانتزاع صدارة التصنيف العالمى من نادال اعتبارا من الغد ليصبح اللاعب الخامس والعشرين الذى يعتلى قمة الترتيب منذ اعتماد هذا النظام عام 1973 . وبات ديوكوفيتش اول صربى يحقق هذا الانجاز بعد ان سبقته مواطنتاه آنا ايفانوفيتش ويلينا يانكوفيتش، واول لاعب يكسر احتكار السويسرى روجيه فيدرر ونادال للمركز الاول عالميا فى السنوات السبع الاخيرة. واعتبر ديكوفيتش أن حلمه تحقق ومشاعره لا توصف خصوصا انهما (نادال وفيدرر) لم يعطيا الفرصة للآخرين منذ سنوات. قائلا: كنت اعرف انه على الا اخسر اى مباراة فى مدى 7 اشهر كى اصل الى الهدف المنشود. وحقق ديوكوفيتش ايضا فوزه السابع والاربعين فى 48 مباراة خاضها حتى الآن هذا الموسم واحرز خلالها 6 ألقاب فى 7 دورات وبطولات، وكانت خسارته الوحيدة فى نصف نهائى رولان جاروس امام فيدرر. ويبقى الهدف الثانى امام الصربى هو اعتلاء منصة التتويج فى ويمبلدون اليوم بعد ان وصل النهائى لاول مرة اثر تعثره مرتين عامى 2007 و2010 حين خسر امام نادال والتشيكى توماس بيرديتش على التوالى فى نصف النهائي، علما بانه احرز لقب بطولة استراليا المفتوحة مرتين (2008ـ و2011) ووصل الي نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة مرتين ايضا (2007 و2010). وكانت بداية ديوكوفيتش هذا الموسم رائعة، حيث فاز فى 41 متتالية (43 مع اضافة مباراتى نهائى كأس ديفيس العام الماضي) قبل ان يقطع فيدرر هذه السلسلة الطويلة، لكن بدايته فى اللقاء كانت متعثرة فخسر ارساله الاول مباشرة وتخلف صفر-2 قبل ان يستولى على ارسال الفرنسى فى الشوط العاشر ويجره الى شوط فاصل انهاها 7-4 والمجموعة الاولى فى 65 دقيقة. وكانت مهمة ديوكوفيتش فى المجموعة الثانية اسهل فكسر ارسال منافسه مرتين وانهاها 6-2 فى 28 دقيقة فقط. وفى المجموعة الثالثة، قدم اللاعبان فصولا من الاستعراضات المحببة الجميلة بسقوطهما على الارض معا واسترخائهما عند صد الكرات الطائرة قرب الشبكة، ولم يتخلف ديوكوفيتش عن الموعد وكسر ارسال منافسه مرة جديدة فى الشوط الثالث وتقدم 2-1 قبل ان يتنازل بدوره عن ارساله فى الشوط الثامن ليعادل الفرنسى النتيجة 4-4، وتقدم على ارساله لاول مرة فى هذه المجموعة 5-4. ورد الصربى التحية للفرنسى فى الشوط الحادى عشر وتقدم 6-5، لكن سرعان ما فقد ارساله على الفور وتعادلت الارقام 6-6 فخاض اللاعبان شوطا فاصلا شهد تنافسا قويا وانهاها تسونجا 11-9 والمجموعة فى 59 دقيقة. وفى المجموعة الرابعة، كان ديوكوفيتش سباقا الى الاستيلاء على الارسال الاول للفرنسى وظل متقدما حتى حسمها 6-3 فى 35 دقيقة. وفى المباراة الثانية، حافظ نادال على فرصته للاحتفاظ باللقب وحرمان ديوكوفيتش من تحقيق هدفه المزدوج وتأهل الى نهائى هذه البطولة للمرة الخامسة بعد عامى 2006 و2007 حين خسر امام غريمه السويسرى روجيه فيدرر وعامى 2008 و2010 حين فاز على الاخير بالذات وعلى التشيكى توماس بيرديتش على التوالي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة