السبت، 4 يونيو، 2011

تصفيات أمم افريقيا : رباعية تاريخية للمغرب في مرمى الجزائر........فيديو


<p>منتخب المغرب يحتفل بفوزه على الجزائر خلال مباراة اقيمت بين الفريقين يوم السبت في مراكش. تصوير: جين بلوندين - رويترز</p>
نتيجة تاريخية سجلها المنتخب المغربي في سجلاته بعد الاطاحة بضيفه الجزائري بأربعة اهداف لصفر في اللقاء الذي جرى بينهما ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة من تصفيات امم افريقيا التي ستقام في الغابون وغينيا الاستوائية 2012 , وبذلك تكون المغرب قد انتزعت صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط مؤقتاً في حين تجمد رصيد محاربي الصحراء عند اربع نقاط في المركز الاخير .

صاحب الضيافة وضع نصب عينيه انهاء اللقاء من الشوط الاول وتوجيه الضربة القاضية لجاره , فكان له ما اراد من خلال النهج التكتيكي الذي اتبعه مدربه البلجيكي ايريك غيريتس بتعطيل مفاتيح اللعب لدى محاربي الصحراء , لاسيما في وسط الملعب على رأسهم زياية , واعتمد المنتخب المغربي في الوقت عينه على عامل السرعة مستفيدين من الفراغات الكبيرة في وسط الملعب والانشقاق عند الخصم , والاستفادة ايضاُ من الاطراف.

مهاجم المغرب اسامة السعيدي الى جانب مروان الشماخ شكلا ثنائي مرعب لصاحب الارض حيث تمكنا من اختراق الخصم في اكثر من مرة , مستفيدين من الفراغ الواضح خلف الاجنحة الجزائرية .

فرحة المغربيين فجرها مهدي بن عطية في الدقيقة السابعة والعشرين , ليزرع الامل من جديد عند زملائه ويعلن أن امل المنافسة على بطاقة التأهل مازال قائماً .

في الدقيقة التاسعة والثلاثين وجه مروان الشماخ الضربة القاضية لضيفه بإحرازه الاصابة الثانية بعد تمريرة متقنة , ليحطم آمال المنتخب الجزائري وتصعيب المهمة عليه اكثر .

الدقائق الاخيرة شهدة صحوة جزائرة في خطوة منهم لتقليص الفارق قبل الدخول الى غرفة الملابس , غير ان تألق الحارس والقائم  كانا في المرصاء , وابرز الفرص رأسية مجيد بوقرة بعد عرضية داخل المنطقة غير انه لم يترجمها بالشكل المطلوب امام المرمى لترتطم كرته بالقائم الايمن حارما منتخبه فرصة تقليص الفارق واعادة الامل.

المنتخب المغربي اعتمد في الشوط الثاني على ايقاع لعب مختلف عن الشوط الثاني حيث فضل حماية مرماه بالدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة الرسيعة عبر الثلاثي يوسف حاجي والشماخ والسعيدي .

كما امتاز صاحب الضيافة بالضغط المتواصل على حامل الكرة واغلاق المساحات في وسط الملعب والاطراف منعاً لاية مصاعب قد تواجه مرماه .

الاخطاء الدفاعية للدفاع الجزائري وسوء التغطية كانت حاضرة فب النصف الثاني , ما سنح ليوسف حاجي من تعزيز النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة الستين  , قبل ان يضاعف اسامة السعيدي الاصابة الرابعة بعد مجهود فردي رائع بعد مرور ثمان دقائق فقط .

وكان المنتخب المغربي قريباً من تعزيز النتيجة الى اكثر من ذلك عبر الفرص التي اتيحت لكل من السعيدي  وحاجي ومبارك بوصوفة ويوسف العربي غير ان سوء الحظ  حال دون ذلك .

ربما الاهداف الاربعة انهت على ارادة المنتخب الجزائري حيث لم يشكل خطورة تذكر على مرمى المغرب ’ اذ ارتكز اللعب في وسط الملعب بعيداً عن تهديد الخصم بالشكل المطلوب .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة