السبت، 3 سبتمبر، 2011

الكومي يهاجم التوأم بسبب السعيد ويؤكد: 100 مليون جنيه تنقذ الإسماعيلي


وجه يحيي الكومي رئيس النادي الإسماعيلي المستقيل اليوم السبت انتقادا لاذعا للتوأم حسام وابراهيم حسن مؤكدا أنهما لم يراعيا البعد الأخلاقي فى أزمة اللاعب عبد الله السعيد مفضلين مصلحتهما الشخصية على ذلك كاشفا فى الوقت نفسه عن احتياج القلعة الصفراء لمبلغ 100 مليون جنيه لحل أزماتها المالية الحالية.
وقال الكومي فى تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة بعد تقديم استقالته اليوم: "كنت حريصا على معاقبة السعيد بعد إلقائه قميص النادي على الأرض وذلك من أجل إرساء الأخلاق داخل النادي ولكن التوأم رفض العقوبة لأن مصلحتهما تكمن فى استمرار اللاعب فى صفوف الفريق".
وتابع: "حسام وإبراهيم فعلا ما فعله السعيد بقميص النادي عندما كانا فى صفوف الأهلي".

السعيد يفضل الأهلي ويرفض الاسماعيلي حتى ولو بـ 20 مليون جنيه
وأكد الكومي أنه لم يتمكن خلال ولايته القصيرة من بيع السعيد لصالح الأهلي بسبب الخوف من غضب جماهير الدراويش كاشفا أيضا أن النادي المصري البورسعيدي عرض 8 ملايين جنيه لضم اللاعب الذي عرض الزمالك أيضا مقابل أكبر للفوز بخدماته ولكن السعيد رفض هذه العروض جميعا وقال أنه ينوى الانتقال للأهلي ويرفض التجديد للاسماعيلي حتى لو عرض عليه 20 مليون جنيه.
وكانت استقالة الكومي اليوم هي الثانية له خلال أيام معدودة حيث كانت الاستقالة الأولى بعد فقدان الأمل فى الموافقة على دعمه للنادي بمبلغ 10 ملايين جنيه قبل أن يتم التوصل لحل لهذه الأزمة ليعود مجددا لرئاسة الدراويش ولكن تجدد الأزمات حال دون استمراره.
وتحدث الكومي عن الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها النادي موضحا: " استقلت بعد تأكدي أن الـ 10 ملايين جنيه لن تحل أزمات النادي الذي يحتاج لـ 100 مليون جنيه منها 46 مليونا ديون مستحقة على النادي وبالتالي لن يكون هناك حل إلا بتدخل من الدولة لإنقاذ النادي".
وبحسب التقارير الواردة من الإسماعيلية، فإن رأفت عبد العظيم رئيس النادي الأسبق بات أقرب المرشحين لخلافة الكومي بعد قبول المحافظ استقالته حيث ينتظر أن تشهد الساعات القليلة المقبلة مشاورات بين حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة والمحافظ للاستقرار على المجلس الجديد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة