الجمعة، 5 أغسطس، 2011

إفريقيا تخشي تكرار سيناريو مصر والجزائر‏


ممدوح فهمي النظام الجديد لتصفيات كاس العالم لقارة افريقيا وما أسفرت عنه قرعة الدور التمهيدي لنهائيات البرازيل‏2014‏ وبالتحديد وقوع مصر في المجموعة الثامنة مع غينيا وزيمبابوي وموزمبيق أو جزر القمر‏,
فتح باب الانتقادات من جانب بعض نجوم القارة السمراء القدامي حيث حذروا من تكرار ما حدث في مواجهة الفراعنة مع منتخب الجزائر في التصفيات السابقة.
يقول صانداي أوليزيه نجم نيجيريا السابق أنه شعر بخيبة الامل عندما شاهد النظام الجديد للتصفيات والقائم علي سلسلة مباريات بنظام خروج المغلوب, واضاف أن القارة السمراء في الاساس تواجه مشاكل ولا تحتمل المزيد منها في ظل المنافسات الساخنة المقبلة.
ويشير أوليزيه الي انه ينبغي عدم نسيان ما حدث في لقاء مصر والجزائر الفاصل في تصفيات2010 عندما تحولت المباراة بينهما الي معركة حربية, واضاف قائلا: فما بالنا ولدينا خمس مباريات فاصلة؟, وقال أنه يتمني ألا يتكرر نفس السيناريو في المباريات الخمس القادمة, وانه لا بد ان يكون توفير الامن خلالها بشكل غير عادي حتي تمر بسلام.
ويري نجم النسور الاسبق أن شبح لقاء الجزائر ومصر في المباراة الفاصلة التي جرت في السودان وراء اثارة مخاوفه, فالجميع تحدث عن اعمال عنف وشغب لدرجة القت بظلالها علي العلاقات الدبلوماسية بين البلدين, خاصة ان شكل التصفيات تغير من قبل وبالتحديد ابتداء من مونديال1994 عندما نشبت مشاكل بين الطرفين ايضا في تصفيات90 وادت إلي اصابة طبيب مصري بالعمي أثر اصابته بزجاجة من احد لاعبي المنتخب الجزائري.
وبعيدا عن مخاوف القارة الافريقية من تكرار سيناريو هذا اللقاء, فان الخبراء في زيمبابوي بدأوا حملة نفسية لمساندة منتخب بلادهم حتي يتصدر مجموعته والانطلاق الي التصفيات النهائية علي حساب باقي فرق المجموعة وفي مقدمتها مصر.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة