الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

استقالة جلال إبراهيم من رئاسة الزمالك تربك النادي

تقدم جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك باستقالته للمجلس القومى للرياضة، من رئاسة النادي لعجزه عن تلبية طلبات حسن شحاتة المدير الفني للزمالك، والذي قرر التراجع عن تحمل مسؤولية الإدارة الفنية للفريق لعدم تلبية طلباته في دعم الفريق بصورة طيبة وقد أثارت استقالة جلال إبراهيم حالة من الارتباك في النادي.
وجاءت استقالة إبراهيم أمام أعضاء النادي بناء على مطالبة من رموز النادي الذين يتزعمهم أحمد رفعت عضو مجلس الإدارة السابق ومعه عدد كبير من الرموز الذين التقوا برئيس النادي، أثناء اجتماع المجلس الذي عقد مساء الثلاثاء الماضي لبحث استقالة عبد الله جورج عضو المجلس الذي تقدم باستقالته أمس الأول.
وكان رفعت ورموز النادي قد انتقدوا أحمد شيرين فوزي عضو المجلس أثناء الاجتماع بسبب فشله في تنظيم حفل مئوية النادي بالشكل الذي يليق باسم الزمالك، مما جعل الأمر يصل للمشادة بينهم وكاد الأمر يتطور لولا تدخل العقلاء من أعضاء المجلس.

وفى ذات السياق، لم يفوت رفعت ورموز النادي فرصة اجتماع مجلس الزمالك واقتحموا غرفة الاجتماع، مطالبين المجلس بالرحيل طالما لم يستطع تلبية مطالب حسن شحاتة المدير الفني المنتظر التي يراها قدامى النادي عادلة وتدفع بالزمالك للفوز بالدوري.
وقرر مجلس إدارة نادي الزمالك، فى اجتماعه الذي انتهى بعد منتصف ليل الثلاثاء، تفويض طارق غنيم عضو المجلس للتوقيع على الشيكات في حالة غياب رئيس النادي لمدة 15 يوماً بدءا من أمس.
كما قرر المجلس إحالة الاستقالة التي تقدم بها الدكتور عبد الله جورج للمجلس القومى للرياضة للبت فيها إضافة إلى رفض طلب حسين ياسر المحمدي لاعب الفريق بفسخ تعاقده والعمل على تدبير المستحقات المتأخرة له.
من جانبه، أكد المستشار جلال إبراهيم رئيس النادي تمسكه بالاستقالة من منصبه، موضحاً توجهه إلى الجهة الإدارية لتقديم الاستقالة، رسمياً مشيراً إلى أن أوضاع النادي المادية لا تساعد علي النجاح وتمني التوفيق لمجلس الإدارة


0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة