السبت، 30 يوليو، 2011

البرازيل تفلت من الخسارة امام الفراعنة في اول مباريت كاس العالم للشباب....فيديو



حقق المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم تعادلا مع نظيره البرازيلي بهدف واحد لكل منهما في أولى لقاءات الفراعنة بالجولة الأولى من المجموعة الخامسة بكأس العالم للشباب المقامة فى كولومبيا.
تقدم السامبا عن طريق دانييلو في الدقيقة 12 من الشوط الأول ثم تعادل للمنتخب المصري عمر جابر فى الدقيقة 26 من نفس الشوط وأدار المباراة الحكم التركي كينيت.
لعب أحفاد الفراعنة بقيادة المدير الفني ضياء السيد مباراة رائعة وقدم واحدة من أفضل عروضه وأهدر فرصة كبيرة للفوز على منتخب البرازيل وأهدر محمد صلاح انفرادا بحارس السامبا بعد مروو 20 ثانية من عمر اللقاء.
سيطر لاعبو البرازيل على المباراة بعد مرور 5 دقائق ونجح الحارس أحمد الشناوي في الدفاع عن مرماه حتى تمكن دانييلو من تسجيل هدف التقدم للسامبا من كرة عرضية في الدقيقة 12 لعبها برأسه وسط حراسة مدافعي مصر..
وعلى غرار سيناريو مباراة المنتخب الأول مع البرازيل في كأس القارات تماسك أبناء ضياء ونجحوا في الوصول للمرمى البرازيلى في أكثر من فرصة كان أخطرها من نصيب محمد حمدي الذي انفرد بالمرمي وسدد الكرة في قدم الحارس
وتوالت الهجمات وتمكن الفريق من تشكيل جبهة يمنى قوية في الهجوم بفضل تألق أحمد صبحي الذي أرسل أكثر من كرة عرضية لم يستغلها المهاجمون بالشكل المطلوب حتى تمكن عمر جابر من استغلال إحداها ليحرز هدف التعادل لمصر في الدقيقة .26
وفي الشوط الثاني أشرك ضياء السيد صالح جمعة بدلا من محمد إبراهيم في الدقيقة 25 ونجح المصريون في إبعاد الخطورة عن مرماهم طوال الشوط الثاني.
وألقى المنتخب البرازيلي بورقته الهجومية الأخيرة بإشراك هنريكي بدلا من ويليان خوسيه في الدقيقة 35 .
ومع اقتراب المباراة من نهايتها أصيب أحمد الشناوي في كرة مشتركة مما اضطر الجهاز الفني لتغييره بالحارس محمد عواد في الدقيقة 43 الذى تصدي لتصويبة قوية من البرازيلي هنريكي بعد نزوله بدقيقة واحدة.
ودفع ضياء بأحمد نبيل مانجا بدلا من محمد صلاح لاستهلاك الوقت، لتنتهى المباراة بتعادل بطعم الفوز للمنتخب المصرى ليحصد أول نقطة له..



0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة