الأحد، 7 أغسطس، 2011

في مبارة تاريخية اليونايتد يحسم السوبر في اخر ثواني امام السيتي....فيديو


حسم فريق مانشستر يونايتد بطولة الدرع الخيرية عندما فاز على خصمه مانشستر سيتي بنتيجة 3-2 رغم تأخره 2-0 في الشوط الأول.

وبدأت المباراة في ظل سيطرة للشياطين الحمر ، فوضعوا المان سيتي تحت الضغط طوال الربع ساعة الأولى وكادوا أن يسجلوا في الدقيقة 4 لولا تدخل المدافع جوليون ليسكوت. هذه السيطرة كادت أن تتوج بهدف لوين روني من ركلة حرة مباشرة علت العارضة.

مانشستر سيتي شد من أزره بعد مضي الدقائق وأصبح أكثر استحواذا على الكرة ، وهددوا مرمى مانشستر يونايتد أكثر من مرة وتوج هذه السيطرة بشكل إيجابي جداً عندما سجل جوليون ليسكوت الهدف الأول برأسية بعد ركلة حرة غير مباشرة في الدقيقة 38 في حين أضاف إدين دجيكو الهدف الثاني في الدقيقة 45 من تسديدة صاروخية زاحفة فشل الحارس الجديد دي خيا من التعامل معها.

بدأ الشوط الثاني والنتيجة 2-0 ، لكن المان يونايتد أجرى 3 تبديلات دفعة واحدة بدخول الشباب فيل جونز وجوني إيفانز بدلاً من أعمدة الدفاع ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش ودخل كذلك توم كليفرلي بدلاً من مايكل كاريك.

تبديلات المان يونايتد أعطته سيطرة واضحة على خط المنتصف وسط تراجع غير مبرر ولا مفهوم من المان سيتي ، فسجل كريس سمولنغ الهدف الأول في الدقيقة 52 بعد ركلة حرة غير مباشرة في حين أضاف لويس ناني في الدقيقة 58 بعد جملة من التمريرات القصيرة والمبدعة التي ساهم فيها وين روني وناني وكليفرلي لتتعادل الكفة 2-2.

بعد الهدف واصل مان يونايتد ضغطه وسيطرته الواضحة ، ولكنه كاد أن يدفع الثمن غالياً في الدقيقة 76 عندما دخل أدم جونسون من الجهة اليمنى وراوغ وسدد كرة مفاجئة لولا ردة فعل الحارس دي خيا لكان هدف التقدم للسيتزن.

الربع ساعة الأخيرة تغيرت فأصبح المان سيتي أفضل مع دخول كليشي وغاريث باري وتحول الفريق ليصبح أكثر سرعة ، لكن الدقائق مضت من دون تتويج لهذه السيطرة حتى جاءت الدقيقة 93 فارتكب كومباني خطأ فادحاً أمام لويس ناني فخطف الكرة وانفرد بالحارس وسجل هدف الفوز.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة