الأربعاء، 6 يوليو، 2011

الأهلي يتطلع للحسم امام الذئاب... والزمالك يتمنى معجزة

ينتظر جمهور كرة القدم يوم طويل من خلال مباريات الجولة الـ 29 لمسابقة الدورى الممتاز والتى تنطلق مبارياته الثمانية فى الرابعة والنصف عصر الخميس من الغردقة بلقاء الجونة مع بتروجيت، وتختتم من ملعبى الكلية الحربية وستاد القاهرة فى الثامنة والنصف مساءً بمباراتى المقاولون العرب مع الأهلى والزمالك مع وادى دجلة على التوالى.

ويتخلل الموعدين خمس مباريات تقام جميعها فى السادسة مساءً حيثت يلتقى الإسماعيلى مع الانتاج الحربى على ملعب ستاد الإسماعيلية ومصر للمقاصة مع المصرى بالفيوم وإتحاد الشرطة مع طلائع الجيش فى كلية الشرطة وأنبى مع حرس الحدود بستاد بتروسبورت وسموحة مع الإتحاد السكندرى فى الأسكندرية.

وتتميز الجولة الـ 29 بعدم شغل الجمهور الكروى بمؤخرة جدول الدورى بعد حسم ثلاثى الهبوط سموحة والمقاولون والإتحاد السكندرى منذ الجولة الماضية، وسينصب فقط الأهتمام بمباراتى القطبين والتى من الممكن أن تشهد تتويج الأهلى باللقب السابع على التوالى، خاصة وأن الأهلى يملك أربع فرص وإحتمالات لتتويجه بشكل رسمى حتى ولو لم يحقق الفوز بل أنه من الجائز أن يتوج حتى ولو خسر الليلة أمام المقاولون.

الأهلى هو المرشح الأول للفوز باللقب هذا الموسم لفارق الخمس نقاط مع الزمالك، والفريق مرشح للتويج اليوم بوجود أربع أحتمالات، أولها تحقيق الفوز بغض النظر عن نتيجة الزمالك مع دجلة، والأخرى أن يحقق الأهلى نفس نتيجة الزمالك سواء كانت تعادل أو حتى خسارة لأن فى تلك الحالة سيحافظ على فارق الخمس نقاط، أو أن يتعادل الأهلى ويخسر الزمالك وأمل الزمالك الوحيد فى تعادل أو خسارة الأهلى مع تحقيقه الفوز ليقلص الفارق إلى ثلاثة نقاط ليظل أمل المنافسة للجولة المقبلة الأخيرة من عمر المسابقة، فالأهلى يحتاج إلى نقطتين لأعلانه بطلاً رسمياً.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة