الأحد، 3 يوليو، 2011

ديوكوفيتش يطيح بنادال ويفوز ببطولة ويمبلدون

فاز اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقب بطولة ويمبلدون ثالث البطولات الأربع الكبرى والتي تقام على الملاعب العشبية للمرة الأولى في تاريخه بعد أن اعتلى عرش الترتيب العالمي أول أمس.
وتمكن ديوكوفيتش من الإطاحة بالإسباني رافائيل نادال بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة بنتيجة 6-4 و6-1 و1-6 و6-3 في مباراة رائعة تليق بنهائي ويمبلدون.
بدأت المجموعة الأولى بمحاولة من رافا لكسر إرسال ديوكوفيتش لكنه لم ينجح وتمكن النول من التقدم بشوط إرساله، ورد عليه نادال وعادل النتيجة، واستمر ديوكوفيتش في الفوز الصعب بشوط إرساله عكس نادال الذي كان بكل سهولة يفوز بكل إرسالاته حتى نتيجة 3-2 لديوكوفيتش، وبدأ ديوكو في الضغط على نادال في أشواط إرسالاته لكن نادال تمكن من الحفاظ عليها بفضل الإرسال الأول القوي الذي ساعده كثيرا في اللحاق بالصربي، وتمكن ديوكوفيثتش من كسر إرسال نادال في أول فرصة له وأنهى المجموعة لصالحه بنتيجة 6-4 في حوالي 41 دقيقة.
تمكن ديوكوفيتش من إحباط أول محاولة من نادال من كسر إرساله وتقدم بشوط مقابل لا شيء في المجموعة في ظل الكثير من الأخطاء السهلة الغير مباشرة من رافا، وتمكن ديوكوفيتش من الكسر الثاني لنادال على التوالي في ظل انخفاض في المستوى من نادال واختيارات غير جيدة من الإسباني في إنهاء الكرات أعطت الصربي الفرصة بالتقدم 2-صفر، وبعدها تقدم ديوكوفيتش في أداء بارع وتبادل من الكرات بتحدي كبير من اللاعبان بشوط أخر لتصبح النتيجة 3-صفر، وتمكن نادال بسهولة بالفوز بأول شوط له في المجموعة ليعدل النتيجة، ويتمكن بعدها ديوكوفيتش من كسر ثالث في المباراة لنادال ليتقدم في بخمسة أشواط مقابل شوط واحد، وبعدها ينهي المجموعة بكل سهولة لصالحه بنتيجة 6-1 في حوالي 30 دقيقة.
بدأ نادال المجموعة الثالثة بكل قوة وتمكن من خال الأخطاء المباشرة لديوكوفيتش والضغط عليه بالكرات العميقة في أخر الملعب والإرسالات الساحقة التي لا ترد من كسر إرسال الصربي لأول مرة في المباراة والتقدم بثلاثة أشواط مقابل صفر، وبكل سهولة واصل نادال تقدمه ليصل لنتيجة 4-1 في ظل تهاون تام من ديوكوفيتش، وبعدها يكسر نادال إرسال نول للمرة الثانية وأرسل للفوز بالمجموعة لينهيها بنتيجة 6-1 ليعدل النتيجة لمجموعتين لمجموعة لصالح ديوكوفيتش في 30 دقيقة.
ضرب ديوكوفيتش ببداية قوية في المجموعة الرابعة وعكس ما كان عليه تمتما في المجموعة السابقة وكسر الإرسال الأول لنادال  ليتقدم بشوطين ببراعة وهدوء أعصاب، لكن الحظ ابتسم لنادال مرة أخرى ورد الكسر لديوكوفيتش وفاز بشوط إرساله ليعدل النتيجة لشوطين لكل لاعب، واستمر كل لاعب في المحافظة على شوط إرساله حتى تمكن ديوكوفيتش من كسر إرسال نادال وإنهاء المجموعة والمباراة لصالحه بنتيجة 6-3.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة