الأربعاء، 6 يوليو، 2011

الأرجنتين تفشل من جديد وتتعادل مع كولومبيا


فشل منتخب الأرجنتين بتحقيق الفوز في مباراته الثانية عندما تعادل على ملعبه سلبيا ضد كولومبيا في المجموعة الأولى من بطولة كوبا أمريكا 2011.

وجاء الشوط الأول كولمبياً بشكل كامل وواضح ، حيث امتلك الفريق الأصفر زمام المبادرة ضد أصحاب الأرض وأحرجوهم أكثر من مرة ولولا الحظ لخرجت الأرجنتين خاسرة في الشوط الأول بهدفين على الأقل.

فقد أهدر راموس هدفاً لا يضيع عندما تهادت الكرة أمامه على بعد أمتار قليلة من المرمى ، ثم عاد مورينيو ليضيع فرصة أسهل بعدما راوغ راموس حارس الأرجنتين وتدخل عليه بورديسو بشكل عنيف لينفرد مورينيو بالمرمى من دون حارس ويهدر الكرة بشكل غريب جداً ويكون الشخص الأكثر سعادة غابرييل ميليتو الذي أعادة الكرة بالخطأ لراموس في هذه الهجمة.
فرصة واحدة سنحت للأرجنتين في الشوط الأول من جملة كروية حقيقية ، هذه الفرصة كانت تمريرة ميسي التي ضرب فيها دفاع الأرجنتين لينفرد لافيتزي في المرمى ويتصدى لكرته الحارس وبعد هذه كان الرد قاسياً من كولومبيا حيث سدد فالكاو ومورينو كرات قوية تصدى لها حارس الأرجنتين بكل صعوبة.

وبدأت الأرجنتين الشوط الثاني بقوة وظهرت محاولة البحث عن الانتصار ، فسدد ماسكيرانو وتيفيز ولافيتزي عدة كرات ، لكن كلها كانت بعيدة عن الخطر إلا رأسية للافيتزي ارتطمت بالقائم وقال حكم الراية إنها من تسلل.

أخطر فرص الأرجنتين كانت بعد دخول أغويرو بدلاً من لافيتزي لكنه دخول أهدر هدفاً ، حيث راوغ تيفيز أحد مدافعي كولومبيا ليرسل صاروخا إلى المرمى فترتطم الكرة بأغويرو وتخرج إلى ضربة مرمى ، ليعتمد الكولومبيون بعد ذلك على الهجمات المرتدة ويؤثروا بشكل واضح على الأرجنتين ويهددوا مرماها عدة مرات عبر النجم فالكاو الذي عانى معها غابرييل ميليتو كثيراً.

الدقائق الأخيرة من المباراة مرت وسط سيطرة أرجنتينية على الكرة واكتفاء كولومبيا بالهجمات المرتدة ، وظهر الأرجنتينيون من جديد عاجزين عن صنع الفرص التي تأتي بالأهداف ليتم وضع أكثر من علامة سؤال على أداء الفريق المرشح للبطولة!

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة