الأحد، 3 يوليو، 2011

الأهلي يتعادل والزمالك يرفض الهدية و الاتحاد يهبط

أفلت الأهلي المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة من الخسارة أمام ضيفه سموحة وسقط في فخ التعادل 2-2 يوم الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.
وفشل الزمالك الغريم التقليدي والمطارد المباشر في استغلال الخدمة التي أسداها له سموحة وسقط بدوره في فخ التعادل أمام مضيفه الاتحاد السكندري 1-1، ليبقى الفارق بينهما 5 نقاط قبل مرحلتين من نهاية الموسم.
وبات الأهلي بحاجة إلى نقطتين لحسم اللقب السابع على التوالي والسادس والثلاثين في تاريخه بغض النظر عن نتيجتي المباراتين الأخيرتين للزمالك أمام ضيفه وادي دجلة ومضيفه الانتاج الحربي.
ويملك الأهلي فرصة حسم اللقب في المرحلة المقبلة عندما يحل ضيفاً على المقاولون العرب الذي هبط رسمياً اليوم إلى الدرجة الثانية بتعادله مع مضيفه المصري صفر-صفر.
ويلتقي الأهلي في المرحلة الأخيرة مع مصر المقاصة.
في المباراة الأولى على استاد القاهرة، تخلف الأهلي بهدفين نظيفين سجلهما الغاني غودوين اترام في الدقيقتين 59 و75 من ركلة جزاء رافعاً رصيده إلى 9 أهداف على لائحة الهدافين، قبل أن ينتفض في الدقائق الأخيرة ويقلص الفارق عبر أسامة حسني بديل الموريتاني دومينيك دا سيلفا، من تسديدة على الطائر من داخل المنطقة اثر كرة عرضية من محمد بركات بديل سيد معوض، ثم أدرك التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع عبر مدافعه أحمد السيد من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها الجزائري امير سعيود وهيأها له عماد متعب بركبته داخل المنطقة.
ووضع سموحة قدماً في الدرجة الأولى بعدما رفع رصيده إلى 25 نقطة في المركز الرابع عشر بفارق 6 نقاط خلف الجونة الثالث عشر والمتعادل مع اتحاد الشرطة صفر-صفر وبات بحاجة الى نقطة واحدة للبقاء في الدرجة الأولى.
وفي الثانية على استاد الاسكندرية، فرط الزمالك في 3 نقاط ثمينة كانت ستعزز حظوظه في المنافسة على اللقب في سعيه الى الظفر به للمرة الأولى منذ عام 2004.
وتقدم الزمالك بهدف لنجمه القطري حسين ياسر المحمدي في الدقيقة 40، ورد الاتحاد السكندري مدركاً التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 55 انبرى لها محمود شاكر فتصدى لها الحارس عبد الواحد السيد وتهيأت امام شاكر مرة ثانية فتابعها داخل المرمى.
وتعرض الزمالك لضربة موجعة بطرد صانع ألعابه محمود عبد الرازق شيكابالا لتلقيه الانذار الثاني إثر احتجاجه على حكم المباراة.
وسنحت فرصة للزمالك لحسم نتيجة المباراة في صالحه عندما احتسبت له ركلة جزاء إثر عرقلة المحمدي داخل المنطقة بيد أن أحمد جعفر أهدرها.
وهبط الاتحاد السكندري بدوره إلى الدرجة الثانية بعدما بقي في المركز الأخير برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف خلف المقاولون العرب.
وفجر وادي دجلة مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على الاسماعيلي 2-1 ضامناً بقاءه في الدرجة الأولى.
وحول وادي دجله تخلفه بهدف لحسني عبد ربه (20) الى فوز بهدفين لمصطفى شبيطه (55) ووائل اسماعيل (84).
وفي الاسكندرية حقق حرس الحدود فوزه الثالث على التوالي بتغلبه على بتروجيت بثلاثة أهداف لأحمد عبد الغني (20) وأحمد عيد عبد الملك (40 و55) مقابل هدف لأحمد الساعي (43).
وتعادل الانتاج الحربي مع إنبي صفر-صفر، وطلائع الجيش مع مصر المقاصة بالنتيجة ذاتها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة