السبت، 30 أبريل، 2011

نجاة الحضرى من الموت على يد أحد مشجعى المريخ


نجا عصام الحضرى حارس مرمى المريخ السوداني من موت محقق فى أثناء خروجه من استاد المريخ، حيث اصطدمت سيارته بأخرى كانت مقبلة من الاتجاه المعاكس بسرعة جنونية، ولكن الحضرى استطاع تجاوز السياج الحديدي المجاور دون أن يصاب بأذى، بينما تهشمت واجهة سيارته كما لحقت بعض الأضرار بالأخرى.
وأشارت صحيفة "قوون" السودانية إلى أنه عقب نهاية المران وأداء صلاة المغرب خرج الحضرى مسرعا خوفا من الجماهير التي حاولت محاصرته وركب سيارته مسرعا نحو المخرج الرئيسي الخارجي لاستاد المريخ والذي يفتح مباشرة في الشارع الرئيسي، ولحظة خروجه للشارع الرئيسي فوجئ بسيارة من الاتجاه المعاكس، واصطدمت بسيارته التى فقدت توازنها وتأرجحت يمينا ويسارا وكادت تخترق السياج الخارجي لولا براعة الحضري الذي استطاع أن يعيد توازن العربة قبل اختراق السياج وأعادها للشارع، ولحظة خروجه من السيارة وجد زملاءه علي رأسهم سفاري وطارق مختار وساكواها وبعض أعضاء الجهاز الفني أمامه مما خفف الصدمة عليه رغم التجمع الكبير للجماهير..
وقامت شرطة استاد المريخ باستدعاء شرطة المرور والتي حضرت لموقع الحادث، وتم التوصل لحل ودي.
الطريف أن سائق السيارة هو أحد مشجعى المريخ، ومن المداومين علي حضور تدريباته.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة