الأربعاء، 27 أبريل، 2011

البرسا الذهبي يضع قدماً بالنهائي هازماً الريال المنقوص......فيديو

حقق فريق برشلونة انتصاراً مهماً خارج ملعبه بنتيجة 2-0 على فريق ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال.

وبدأت المباراة بسيطرة برشلونية واضحة في الربع ساعة الأولى وسط تبديل مراكز بين فيا وبيدرو إضافة إلى حذر واضح من الظهيرين بويول ودانييل الفيس الذي لم يصعد سوى مرة واحد على عكس ما اعتدنا ، هذه السيطرة كادت أن تؤدي إلى هدف مبكر لبرشلونة مع تسديدة خطيرة لفيا جاورت المرمى في الدقيقة 10 عقب مراوغته لمدافع مدريدي.

المباراة استمرت في سيرها تجاه اللون الأزرق والحمر حتى كرة تشافي الذي استلم كرة ميسي الساحرة مسدداً بخطورة على المرمى ليتألق كاسياس كالعادة ويبعد الكرة ، هذه الهجمة كانت أخر هجمات برشلونة في الشوط الأول والتي انتفض بعدها ريال مدريد.

نهج ريال مدريد كان واضحاً إن الصبر يأتي أولاً وأن اللعب مثلما يريد برشلونة قد تكون فيه نهايتك ، فشاهدنا لعباً واضحاً من قبل دي ماريا للحصول على بطاقة من دانييل الفيس وهو ما حصل في الدقيقة 44 كما حصل مارسيلو على بطاقة صفراء أخرى من فيا في الدقيقة 35.

المباراة شهدت حادثة مثيرة للجدل في الدقيقة 38 عندما اصطدم بيدرو بأربيلوا وثار لاعبو برشلونة مطالبين بطرده لكن الحكم منحه بطاقة صفراء ، عند الإعادة ثارت الجماهير المدريدية وقالت  : " إنه يمثل .. إنه ركض تجاه أربيلوا وأخذ الخطأ بطريقة غير شرعية".

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها تدخل رونالدو وقال إن الصافرة الصافرة ، فسدد كرة مخادعة من بين أقدام المدافعين اتجهت صاروخية إلى المرمى البرشلونة فتألق فالديس مبعدها بأي طريقة سواء كانت بوجهه أو صدره فالمهم أن لا تأتي هدفاً.

بين الشوطين كانت هناك معركة بين اللاعبين ، الأمر لم يكن غريباً فما قبل اللقاء انفجر غوارديولا وقال مورينيو " سخيف" لأن الأخير كان قد قال " غوارديولا مدرب فريد من نوعه ؛ غوارديولا يعترض على القرارات الصحيحة للحكام"...الصراع كانت بدايته بين أربيلوا وكيتا فانفجر مع بنتو وأحد أعضاء الطاقم الفني لمدريد ، هذه المعركة انتهت بطرد بنتو.

بداية الشوط الثاني بدأها مورينيو بمعركة تبديل فأخرج أوزيل وأدخل أديبايور ، هو نفس التبديل الذي جاء بالنتيجة الذهبية في بطولة الكأس وكان مورينيو يتمنى أن يتكرر النجاح والفكرة بسيطة فأديبايور الأقوى بدنياً بل الأقوى حافزاً لأنه يريد أن يضمن شراء مدريد لعقده.

في الدقائق الأولى للشوط الثاني كانت هناك فرصة خطيرة للغاية عندما اخطأ بويول بالتعامل مع كرة ساقطة تابعها رونالدو فحاول تسجيلها من تسديدة أرضية قوية لكن بويول قام بإصلاح خطأه بنفسه ، وفي الدقيقة 53 كانت هناك مداخلة خشنة من راموس على ميسي ليتحصل الأول على بطاقة صفراء تحرمه من المباراة المقبلة.

المباراة أصبحت أكثر عنفاً مع تدخل ماسكيرانو العنيف على بيبي ليتلقى بطاقة صفراء في الدقيقة 56 ، لتتواصل المشاكل مع ارتماء دانييل الفيس في الدقيقة 60 ليطرد بيبي من تدخل رآه الكثيرون لا يستحق البطاقة الحمراء وهو ما يؤكد ما كنا قد كتبناه أنه حكم يحب هذه البطاقات (اضغط هنا)...هذا الطرد كانت نتيجته طرد مورينيو مباشرة الذي اعترض وتهكم على القرار.


بعد هذا الطرد تراجع الريال نوعاً ما فتألق كاسياس من جديد في الدقيقة 68 عندما تصدى لتسديدة فيا الخطيرة من داخل منطقة الجزاء ، وفي تلك الأوقات كان مورينيو يفكر بتبديلات ليرد على نزول أفيلاي بدلاً من بيدرو.

في الدقيقة 76 كانت هناك قصة نهاية للقاء عندما راوغ أفيلاي مارسيلو ومرر عرضية لينطلق ليونيل ميسي ويسدد الكرة في المرمى خاطفها من أمام سيرجيو راموس وسط غياب رقابة فردية ، هدف قد يعني نهاية رحلة النادي الملكي في بطولة دوري الأبطال.

الدقائق الأخيرة للمباراة شهدت فوضى في الملعب من قبل كل الطرفين مع محاولات برشلونية لقتل المباراة وصرخات جمهور استهجانية لكل قرار تحكيمي، المباراة شهدت بطاقة صفراء لأديبايور في الدقيقة 82.

وعندما كانت المباراة تريد أن تنتهي قرر ميسي أن ينهي اللقاء بأفضل طريقة وبأجمل أسلوب ، عندما انطلق مراوغاً لاعبي مدريد واحداً تلو الأخر حتى واجه كاسياس وسجل هدف الفوز الثاني في الدقيقة 87.

بهذه النتيجة بات برشلونة شبه متأهل إلى نهائي البطولة ، ليؤكد بالتالي أنه ومانشستر يونايتد يعيشان افضل فترة في تاريخهما
.



0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليفك

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة